افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
كارنيجي في محاوله لايقاف إيلي عن طريق رجاله بإطلاق النيرأن عليه، ولكن على مايبدو أن الرصاص لا يصيبه، كما لو أنه محمي. يطلق إيلي النار على معظم رجال كارنيجي، ويصيب كارنيجي في ساقه. بعد ذلك يغادر إيلي ، ولكن تتبعه سولارا في محاولة للمضي معه فاخذته إلى مصدر امداد البلدة بالمياه على امل أن تكون مرافقته في سفره، ولكن إيلي ينصب له فخاً ويغلق عليها المكان حتى لا تأتي معه، تظل سولارا وحدها ولكن سرعان ما تهرب لتجد نفسها في كمين من قبل اثنين من اللصوص يحاولون اغتصابها، لكن إيلي يظهر ويقتلهم.
 
وهم يواصلون السير، إيلي يفسر له طبيعة رحلته. وفقاً لإلي، كتابه هو آخر تبقى من نسخ للكتاب المقدس، كما دمرت عمداعمداً جميع النسخ الأخرى في اعقاب الحرب النووية، ويقول أنه إنقاذ إلى الكتاب من قبل صوت، والذي أيضا وجهه بعد ذلك غربا إلى مكان به سيكون آمنا. أكد له الصوت أن من شأنه أيضا أن يكون محميا في سفره. وهكذا، على مدى الثلاثين عاما الماضية قد سافر غربا، مسترشدا ايمانه.
 
في نهاية المطاف، وصل إيلي وسولارا إلى منزل غريب، توقفوا للتحقق منه ولكن فجأة يسقطان من فوق باب تحت قدميهما، يخرج لهما المقيمين مارثا وجورج ليعرفا ما وضعيهما، بعد ذلك يدعوانهما إلى داخل البيت ليشربا الشاي، عندما يعلمان المسافرين أن الزوجين آكلي لحوم البشر، يحاولوا المغادرة بسرعة، ولكنهم يصطدمون بكارنيجي وجنوده خارج المنزل، إيلي، سولارا، مارثا، وجورج يختبئون داخل المنزل، ويتبادلوا إطلاق النيران، مما ادى إلى سقوط بعض من رجال كارينجي، وكذلك جورج ومارثا، ويتم الإمساك بإيلي وسولارا، وعندما يرفض إيلي تسليمه الكتاب المقدس، كارنيجي يهدده بقتل سولارا، بعد اخباره بمكانه واحضاره إليه ، كارنيجي يطلق النار على إيلي ويتركة مكانه ليموت.
1٬747

تعديل