افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
داخل حانة في البلدة يواجه إيلي عصابة من سائقي الدراجات النارية فيقتلهم جميعاً. في الحقيقة إيلي متعلم ويجيد القراءة والكتابة فايطلب كارنيجي من إيلي البقاء وذلك ليستفيد منه في بحثة، وجعل طلبة هذا غير قابل للتفاوض. يتركة ليستريح في غرفه ويرسل له بعض الطعام والماء، كارنيجي يأمر ابنة كلوديا ([[جينيفر بيلز]]) سولارا ([[ميلا كونيس]]) إغواء إيلي ، لكن أيلي يفشل محاولتها فتكتشف أن لدية كتاب بحوزته ياخذ الكتاب منها ويمنعها بكلمات صارمه، بعد يدعوها ليتقاسم معها طعامه، ولكن قبل أن يبدأون تناول الطعام جعلها تصلي معه، وكان هذا أول مره بالنسبة لها. في اليوم التالي، تقوم سولارا بالصلاه مع أمها فيسمعهم كارنيجي ويدرك أن كلام سولارا يرتبط بالكتاب الذي يسعي. عن طريق العنف، يرغم سولارا لمعرفه من أين لها بهذه الكلمات لتقول له أن ايلي كان يقرا كتاباً، عندما يسألها أي نوع من الكتب ، فترد بأنها لا تعلم وشكلت بأصابعها مؤشر اثنين. كارنيجي يدرك أن إيلي لديه نسخة من الكتاب المقدس، الكتاب الذي يسعى إليه. إيلي يتسلل من غرفته ويذهب إلى متجر عبر الشارع، حيث كان قد طلب في وقت سابق من المهندس ([[توم ويتس]]) إعادة شحن بطارية لمشغل موسيقى نقال له.
 
كارنيجي في محاوله لايقاف إيلي عن طريق رجاله بإطلاق النيرأن عليه، ولكن على مايبدو أن الرصاص لا يصيبه، كما لو أنه محمي. يطلق إيلي النار على معظم رجال كارنيجي، ويصيب كارنيجي في ساقه. بعد ذلك يغادر إيلي ، ولكن تتبعه سولارا في محاولة للمضي معه فاخذته إلى مصدر امداد البلدة بالمياه على امل أن تكون مرافقته في سفره، ولكن إيلي ينصب له فخافخاً ويغلق عليها المكان حتى لا تأتي معه، تظل سولارا وحدها ولكن سرعان ما تهرب لتجد نفسها في كمين من قبل اثنين من اللصوص يحاولون اغتصابها، لكن إيلي يظهر ويقتلهم.
 
وهم يواصلون السير، إيلي يفسر له طبيعة رحلته. وفقا لإلي، كتابه هو آخر تبقى من نسخ للكتاب المقدس، كما دمرت عمدا جميع النسخ الأخرى في اعقاب الحرب النووية، ويقول أنه إنقاذ إلى الكتاب من قبل صوت، والذي أيضا وجهه بعد ذلك غربا إلى مكان به سيكون آمنا. أكد له الصوت أن من شأنه أيضا أن يكون محميا في سفره. وهكذا، على مدى الثلاثين عاما الماضية قد سافر غربا، مسترشدا ايمانه.
1٬747

تعديل