افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 360 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 41.239.98.30 إلى نسخة 13822134 من SHBot.
 
فغضب الحجاج وطلقها ثم تقدم للزواج منها الخليفة عبدالملك فوافقت بشرط أن يقود محملها الحجاج حافيا إلى دمشق، وهكذا وصلت هند إلى الخليفة وتزوجها.
الخبر عار عن الصحة إنما طلقها الحجاج لرؤيا راها ولم تتزوج مروان أصلا أما الأبيات المذكورة فهى لهند بنت النعمان قالتها فى هجاء زوجها روح بن زنباع كما فى الأغانى وغيره
 
== مراجع ==
20٬812

تعديل