افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 6 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
العشرين.... الثالث عشر
بدأ حكم الأسرة تحت وصاية السلاجقة الكبار أولاً ثم أتمت استقلالها مع ظهور الدويلات الصليبية في المنطقة.
 
ازدهرت السلطنة بشكل كبير في أواخر القرن الثاني عشر وأوائل القرن العشرين،الثالث عشر، عندما سيطرت على الموانئ الرئيسية [[إمبراطورية بيزنطية|للإمبراطورية البيزنطية]] على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود. وقد عززت برامج بناء [[كاروانسرا]] في انطاليا تجارة الدولة، حيث يسرت تدفق البضائع من [[إيران]] ووسط [[آسيا]]. كما أن العلاقة التجارية مع [[جمهورية جنوة]] كانت قوية خلال هذه الفترة، وبالتالي سمحت زيادة ثروة السلطنة من دمج القبائل التركية المتواجدة شرق الأناضول بعد [[معركة ملاذكرد]] مثل [[الدانشمنديون]] و[[الأرتقيون]] و[[بنو سلدق]] و[[منكوجكيون|المنكوجكيون]]. كما قاوم سلاجقة الروم [[الحملات الصليبية]] بنجاح، لكنها لم تستطع الصمود في وجه تقدم [[المغول]]. لينتج عن [[معركة جبل كوسي]] أن يصبح السلاجقة تابعين [[خانات المغول|لخانات المغول]].<ref name="John Joseph Saunders 1971">John Joseph Saunders, ''The History of the Mongol Conquests'', (University of Pennsylvania Press, 1971), 79.</ref> وعلى الرغم من جهود السلاطنة للحفاظ على سلامة الدولة، إلا أن قوة السلطنة تفككت خلال النصف الثاني من القرن 13th و اختفت تماماً في العقد الأول من القرن الرابع عشر.
 
قسمت أراضي السلطنة في العقود الأخيرة من حياتها إلى عدة أمارات و[[بيه|بيكويات]] صغيرة، والتي نجح [[العثمانيون]] لاحقاً من السيطرة عليهم.
 
== التأسيس ==
{{تاريخ تركيا}}
8

تعديل