ساحل (بارق): الفرق بين النسختين

تم إضافة 58 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
clean up باستخدام أوب
(clean up باستخدام أوب)
{{Coord|18.9286| 41.9419|type:city_region:SA|display=title}}
[[ملف:OldHouseOfBariq.jpg|thumb|'''أحد البيوت الذي لا يزال ماثلاً''']]
'''قرية ساحل''' المعروفة أيضاً بخميس ساحل نسبتاً لسوقها: وهي واحدة من أهم قرى بارق على الإطلاق وفيها القرية الأثرية التي ذكرها عدد من الرحاله،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=BIEJUe-rEua40QXR9oCICg&hl=ar&id=-OMJAQAAIAAJ&dq=Humaidah&q=bariq+AS+56#search_anchor Gazetteer of Arabia: A Geographical and Tribal History of the Arabian Peninsula: Volume I page 478]،</ref><ref>الرحلة اليمانية ص 59</ref> وهي من أشهر القرى الأثرية على مستوى [[عسير]] ولا زالت بعض مبانيها متماسكة، المبنية بشكل متناسق ورائع حيث يصل عمر هذه القرية أكثر من 400 سنة - ويُقال أنها تعود إلى ماقبل الإسلام - وهي تقع جنوب غربي [[عسير]] في [[تهامة]] في [[بارق (محافظة)|محافظة بارق]]، وقد بنيت القرية على ارتفاع تدريجي على جبل «زبيبة» من الحجر كانت تضم أكثر من 250 منزلاً ومسجداً في مطلع القرن الماضي، كما ذكر البريطاني [[كيناهان كورنواليس]] و وصفها ضمن وصف بارق بالفنية،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=aXcrUae2E4-xhAfh64GYAQ&hl=ar&id=slxFAAAAYAAJ&dq=barak+humeidah&q=Isba'i++SahU#search_anchor handbook of Arabia: Volume 2 page 244]،</ref> وتتكون بيوتها من طابقين إلى ثلاثة طوابق،<ref>الرحلة اليمانية ص 58</ref> وقد استخدم أهالي القرية الحجارة في بنائها حيث تم نقل الحجارة بواسطة الجمال أو على ظهور الرجال من السفوح المجاورة أما السقف فهي من أشجار الأودية التي نقلت إليها من وادي الواديين والركس وغيرها، كما يوجد فيها بعض الحصون التي كانت تستخدم للدفاع ولحمايتها من الغارات أو لأغراض المراقبة.
 
== المناخ ==
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
{{شريط بوابات|السعودية|جغرافيا}}
 
[[تصنيف:أماكن مأهولة بالسكان في منطقة عسير]]
21٬577

تعديل