افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
تدقيق إملائي يستهدف حروف الجر (المزيد)
== انتقال العاصمة إلى طهران والهجوم على جورجيا ==
بعد أن سيطر محمد خان على جنوب إيران كاملة اعلن طهران عاصمة له واسماها دار الخلافة ومع ان ساري كانت عاصمته لكن حاكم جورجيا بحجة التشابه في الدين تضامن مع الروس وبناءا على هذا ارسل محمد خان في ابريل 1795 م رسالة إلى اركالي خان وشرح فيها اخطاء جورجيا طيلة الثمانين عام المنصرمة وهددهم بالحرب فيما لو لم يقطع الوالي علاقته بالروس ويرجع إلى طاعة الحكم الإيراني فلم يجبه اراكالي خان على رسالته واستعد للحرب
هجم محمد خان على جورجيا ومع أنهم قاوموه إلى انه انتصر عليهم ففر اراكلي خان الىإلى تفليس (تبليسي) فهجم محمد خان على تبليسي ففر اراكلي خان مع اهله وذويه إلى جورجيا الغربية ففتح محمد خان مدينة تبليسي واعاد وكرر فيها فاجعة كرمان وامر بالقتل والنهب فيها فاغرق الكثير من العلماء في نهر كورا و أسروا خمسة آلاف من أهل المدينة وهدموها
بعد أن نهب محمد خان الأسلحة و الذخيرة الحربية التابعة لاركالي خان فخرج من المدينة ليلحق به ولكن ما أن وصله خبر ثورة أهالي شيروان الذين قتلوا واليه مصطفى خان دولو رجع إلى دشت مغان فاعطى حاكم شيروان ولاءه لمحمد خان مما جعله يصرف النظر عن الثأر منهم إلى أنه اتجه إلى طهران مع 15 الف من البنات والبنين الذي اسرهم من اهل المدينة وباعهم هناك إلى الاغنياء كرقيق
و توّج محمد خان في عام 1795 في طهران
298٬388

تعديل