افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 65 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
الرجوع عن تعديلين معلقين من 195.229.241.187 إلى نسخة 13944149 من Zaher kadour.
[اللسانيات[لسانيات|اللسانية]] تطرح إشكالية العلاقة بين الدال والمدلول [[الدلالة]] في علاقات اعتباطية لم تكتف بالإشارة إلىالي العلاقة بين الأسماء والمسميات، وبالتالي بين التصور و[[مفهوم|مفاهيم]]، وإنما تحاول إشراك [[الوعي]] الإبداعي في إثراء هذة العلاقات، خاصة أنوأن صلة النص الإبداعي بمدلوله الخارجي هي نموذج مبسط لعلاقة اللساناللغة بالعالم.
 
واللسانياتواللسانية منذ بزوغ فجرها علي يد [[دي سوسورسوسير]] وهي تحاول [[تحليل]] مكونات [[اللساناللغة]]، وتقديم نموذج ل[[تحليل الخطاب]] وعناصره مثلما نجد في أعمال هاريس وبنفيست، وتشومسكي من تناولات تحليلية لمستوياتلمستوايات القول من أصغر وحدة، المفردة إلىإلي أكبر وحدة؛ [[الخطاب]]. وذلك بالاعتماد علىعلي إجراءات ([[اللسانيات الوصفية]]) بهدف اكتشاف (بنية النص structure of the text)، ومن ثم الاعتمادالأعتماد علىعلي دراسة العلاقات التوزيعية بين الجمل من ناحية،ناحيه، ثم ربط اللساناللغة بسياق الموقف الاجتماعي من ناحيةناحيه أخرى. لكن سرعان ما تحول الأمر إلىإلي دراسة لسانيات النصالنص، التيأو تهتمما بالنصعرف منباللسانيات أصغر[[النص]]ية، وحدةالتي إلىتهتم أكبرب[[نحو وحدة ضمن منظومة الدلالة الكلية للنصالنص]].
 
يمكن تحديد مفهوم لسانياتاللسانيات النصالنصية كونه الاتجاهالأتجاه الذي يتخذ من النص محورًامحورا لل[[تحليل]] اللساني، فهو يبدأ من [[النص]] وينتهي به. ولهذا الاتجاهالأتجاه مجموعة من المصطلحات يعتمد عليها في أداء ما يوكل إليه من نماذج تحليلية، ويستمد منها الكثير من العلاقات الأسلوبية والنصية،والنصية منهاومنها:
 
== المصطلح الأول (النص) ==
النص كائن لسانيلغوي يحمل في طياته عناصر [[صوت]]ية و[[صرف]]ية و[[تركيب]]ية ودلالية تنتظم جميعًاجميعا في بنية محكومة بقواعد [[التركيب]].
ويرىويري الأزهر الزناد أن " النص نسيج من الكلمات يترابط بعضها ببعض. وهذهوهذة الخيوط تجمع عناصرهعناصرة المختلفة والمتباعدة في كل واحد "
يرتبط [[مصطلح]] [[النص]] بمصطلح آخرأخر حديث النشأة نسبيًّانسبيا هو [[التناص]]، ويقصد بالتناص تلك العلاقات التي تنشأ بين نص أدبي وغيره من النصوص. تصف [[جوليا كريستيفا]] [[التناص]] بأنه نصوص تتم صناعتها عبر امتصاص،إمتصاص وفي الوقت نفسه عبر هدم النصوص الأخرى للفضاء المتداخل نصيًّانصيا.إذًاإذا فهو تعالق نصوص مع نص حديث بكيفيات مختلفة.
 
[[التناص]] مبني بصورة أساسأساسية علىعلي علاقتهعلاقتة بالنص، فالتناص نوع من تأويل النص أو هو الفضاء الذي يتحرك فيه القارئ بحرية تامة.
 
=== المصطلح الثاني: (نحو ال[[جملة]] <!-- sentence grammar -->) ===
يتخذ هذا المصطلح من الجملة وحدة كبرىكبري للتحليل اللساني،اللغوي، ويقف عندها مكونًاكمكون نحويًّانحوي أساسًاأساسي في هذا التحليل دون أن يتطرق لما وراء الجملة، أو محددات السياق الذي يحيط بها.وقد نشأت فكرة نحو الجملة في إطار الدرسات اللسانيةاللغوية التي استظلتأستظلت بفكرة البنيوية واتخذت في تطورها مسارات مختلفة، وأولت جانبًاجانبا من همومها النظرية والتطبيقية لدراسة العمل الأدبي بوصفهبأعتباره نمطًانمطا متميزًامتميزا من أنماط الاستعمال اللسانيةاللغوية.
 
وقد لقي هذا المصطلح الكثير من أوجه الاعتراضالأعتراض لقصوره عن متابعة التحليل بدقة، فاقترح مصطلح نحو النص.
=== المصطلح الثالث ([[نحو النص]]) ===
يتأسس عمل هذا المصطلح علىعلي [[مصطلح]] نحو ال[[جملة]]، وذلك لعدة أمور تتمثل في:
# ليست كافية لكل المسائل الوصف اللساني،اللغوي، فالحكم بقبول ([[جملة]] ما) دلاليًّادلاليا لا يمكن أن ينفصل عن السابقة عليها، دون الوقوف عليها وحدها.
# أهمل مصطلح ([[نحو الجملة]]) السياق الاجتماعيالأجتماعي رغم أهميته الكبري في الدرسات اللسانيةاللغوية. ف[[اللساناللغة]] عبارة عن وسيلة اتصال بين أفراد المجتمع بهدف التوصل إلي غايات مقصودة. كما أن السياق من أهم العوامل الاتصال وأداء الدلالةالمعني.
=== المصطلح الرابع: الاتساقالأتساق ===
هو التماسك الشديد بين الأجزاءالاأجزاء المشكلة لنص ما، ويكون الاهتمامالأهتمام فيه منصبًّامنصبا علي الوسائل اللسانيةاللغوية التي تربط بين العناصر المكونة للنص مثل: الإحالة (قبلية وبعدية)، والضمائر، والعطف، والاستبدال،والأستبدال، والحذف، والمقارنة وغيرها من الوسائل.
 
ويترجم المصطلح إلىإلي ([[السبك]])، و(الربط)، و(التماسك).
 
وتأسيسًاوتأسيسا علىعلي هذا فإن [[الاتساقالسبك]] نوعان هما:
 
الأول: الاتساقالسبك المعجمي (lexical recurrence) ويكون بين المفردات، ويتحقق بوسيلتين:
 
# التكرار ويقصد به تكرار لفظين يكون المرجع فيهما واحد، مثل عودة الضمير علي متقدم في مثل قولنا: (السماء نجومها مضيئة) فالضمير (ها) يعود علي متقدم هو السماء، ولا يمكن تفسيره إلا بالرجوع إلىالي ما يحيل إليه، ومن ثم ترتبط الكلمة (الثانية) بالكلمة الأولىالأولي. ويعد هذا التكرار من قبيل الإحالة إلىإلي سابق.
# المصاحبة [[المعجم]]ية: ويراد بها العلاقات القائمة بين الألفاظ في اللساناللغة مثل علاقة التضاد، وعلاقة التقابل، وعلاقة الجزء بالكل، وعلاقة الجزء بالجزء، مما يشيع في اللساناللغة عامة.
 
الثاني: الاتساقالسبك التركيبيالنحوي ويتحقق بالعطف [[حروف العطف]] و[[الإحالة]] وال[[وصف]] وغيرها.
 
=== المصطلح الخامس: الانسجام / الحبك ===
هو ذلك المعيار الذي يختص بالاستمراريةبالأستمرارية المتحققة للنص، أي استمرارية [[الدلالة]] المتولدة عن العلاقات المتشكلة داخل النص. ويقوم الانسجام النصي عن طريق تحقق العديد من العلاقات الدلالية بين أجزاء النص مثل:
 
# علاقات الربط: (الوصل والفصل، والإضافة،والأضافة، والعطف).
# علاقات التبعية: (الإجمال والتفصيل، والسببية، والشرط، والعموم والخصوص).
 
== [[المعايير النصية السبعة]] ==
# السبك أو الربط النحوي.