افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 54 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
 
== المصطلح الأول (النص) ==
النص كائن لغويلساني يحمل في طياته عناصر [[صوت]]ية و[[صرف]]ية و[[تركيب]]ية ودلالية تنتظم جميعاجميعًا في بنية محكومة بقواعد [[التركيب]].
ويريويرى الأزهر الزناد أن " النص نسيج من الكلمات يترابط بعضها ببعض. وهذةوهذه الخيوط تجمع عناصرةعناصره المختلفة والمتباعدة في كل واحد "
يرتبط [[مصطلح]] [[النص]] بمصطلح أخرآخر حديث النشأة نسبيانسبيًّا هو [[التناص]]، ويقصد بالتناص تلك العلاقات التي تنشأ بين نص أدبي وغيره من النصوص. تصف [[جوليا كريستيفا]] [[التناص]] بأنه نصوص تتم صناعتها عبر إمتصاصامتصاص، وفي الوقت نفسه عبر هدم النصوص الأخرى للفضاء المتداخل نصيانصيًّا.إذاإذًا فهو تعالق نصوص مع نص حديث بكيفيات مختلفة.
 
[[التناص]] مبني بصورة أساسيةأساس عليعلى علاقتةعلاقته بالنص، فالتناص نوع من تأويل النص أو هو الفضاء الذي يتحرك فيه القارئ بحرية تامة.
 
=== المصطلح الثاني: (نحو ال[[جملة]] <!-- sentence grammar -->) ===
يتخذ هذا المصطلح من الجملة وحدة كبريكبرى للتحليل اللغوي،اللساني، ويقف عندها كمكونمكونًا نحوينحويًّا أساسيأساسًا في هذا التحليل دون أن يتطرق لما وراء الجملة، أو محددات السياق الذي يحيط بها.وقد نشأت فكرة نحو الجملة في إطار الدرسات اللغويةاللسانية التي أستظلتاستظلت بفكرة البنيوية واتخذت في تطورها مسارات مختلفة، وأولت جانباجانبًا من همومها النظرية والتطبيقية لدراسة العمل الأدبي بأعتبارهبوصفه نمطانمطًا متميزامتميزًا من أنماط الاستعمال اللغويةاللسانية.
 
وقد لقي هذا المصطلح الكثير من أوجه الأعتراضالاعتراض لقصوره عن متابعة التحليل بدقة، فاقترح مصطلح نحو النص.
=== المصطلح الثالث ([[نحو النص]]) ===
يتأسس عمل هذا المصطلح عليعلى [[مصطلح]] نحو ال[[جملة]]، وذلك لعدة أمور تتمثل في:
# ليست كافية لكل المسائل الوصف اللغوي،اللساني، فالحكم بقبول ([[جملة]] ما) دلاليادلاليًّا لا يمكن أن ينفصل عن السابقة عليها، دون الوقوف عليها وحدها.
# أهمل مصطلح ([[نحو الجملة]]) السياق الأجتماعيالاجتماعي رغم أهميته الكبري في الدرسات اللغويةاللسانية. ف[[اللغةاللسان]] عبارة عن وسيلة اتصال بين أفراد المجتمع بهدف التوصل إلي غايات مقصودة. كما أن السياق من أهم العوامل الاتصال وأداء المعنيالدلالة.
=== المصطلح الرابع: الأتساقالاتساق ===
هو التماسك الشديد بين الاأجزاءالأجزاء المشكلة لنص ما، ويكون الأهتمامالاهتمام فيه منصبامنصبًّا علي الوسائل اللغويةاللسانية التي تربط بين العناصر المكونة للنص مثل: الإحالة (قبلية وبعدية)، والضمائر، والعطف، والأستبدال،والاستبدال، والحذف، والمقارنة وغيرها من الوسائل.
 
ويترجم المصطلح إليإلى ([[السبك]])، و(الربط)، و(التماسك).
 
وتأسيساوتأسيسًا عليعلى هذا فإن [[السبكالاتساق]] نوعان هما:
 
الأول: السبكالاتساق المعجمي (lexical recurrence) ويكون بين المفردات، ويتحقق بوسيلتين:
 
# التكرار ويقصد به تكرار لفظين يكون المرجع فيهما واحد، مثل عودة الضمير علي متقدم في مثل قولنا: (السماء نجومها مضيئة) فالضمير (ها) يعود علي متقدم هو السماء، ولا يمكن تفسيره إلا بالرجوع اليإلى ما يحيل إليه، ومن ثم ترتبط الكلمة (الثانية) بالكلمة الأوليالأولى. ويعد هذا التكرار من قبيل الإحالة إليإلى سابق.
# المصاحبة [[المعجم]]ية: ويراد بها العلاقات القائمة بين الألفاظ في اللغةاللسان مثل علاقة التضاد، وعلاقة التقابل، وعلاقة الجزء بالكل، وعلاقة الجزء بالجزء، مما يشيع في اللغةاللسان عامة.
 
الثاني: السبكالاتساق النحويالتركيبي ويتحقق بالعطف [[حروف العطف]] و[[الإحالة]] وال[[وصف]] وغيرها.
 
=== المصطلح الخامس: الانسجام / الحبك ===
هو ذلك المعيار الذي يختص بالأستمراريةبالاستمرارية المتحققة للنص، أي استمرارية [[الدلالة]] المتولدة عن العلاقات المتشكلة داخل النص. ويقوم الانسجام النصي عن طريق تحقق العديد من العلاقات الدلالية بين أجزاء النص مثل:
 
# علاقات الربط: (الوصل والفصل، والأضافة،والإضافة، والعطف).
# علاقات التبعية: (الإجمال والتفصيل، والسببية، والشرط، والعموم والخصوص).
 
== [[المعايير النصية السبعة]] ==
# السبك أو الربط النحوي.
مستخدم مجهول