حادثة الرجيع: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
'''سرية مرثد بن أبي مرثد''' أحد سرايا الرسول ,الرسول، أرسل فيها الصحابي [[مرثد بن أبي مرثد]] في عشرة من [[الصحابة]] وقيل ستة , عيونا إلى [[مكة]] يتجسسون أخبار [[قريش]] ليأتوه بها <ref name=" ويكي مصدر : السيرة الحلبية سرية الرجيع">[http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%B9 ويكي مصدر : السيرة الحلبية سرية الرجيع]</ref> .
 
==أحداث السرية==
 
وقد أمر الرسول على السرية [[عاصم بن ثابت]] ويقال له ابن أبي الأفلح , وقيل أمر عليهم [[مرثد بن أبي مرثد]] حليف [[حمزة بن عبد المطلب]] ، وكان مرثد يحمل الأسرى ليلا من [[مكة]] حتى يأتي بهم [[المدينة]] ، فوعد رجلا من الأسرى ب[[مكة]] أن يحمله ، قال مرثد فجئت به حتى انتهيت به إلى الحائط من حيطان مكة في ليلة مقمرة ، فجاءت عناق وكانت من جملة البغايا بمكة ، فرأت ظلي في جانب الحائط ، فلما انتهت إلي عرفتني ,عرفتني، وقالت مرثد , قلت مرثد ، قالت مرحبا وأهلا هلم تبت عندنا الليلة ، فقلت يا عناق إن الله حرم الزنا ، فدلت علي فخرج في أثري ثمانية رجال ، فتواريت في كهف الخندمة فجاؤوا حتى وقفوا على رأسي ، فأعماهم الله عني ، فلما رجعوا رجعت لصاحبي ، فحملته وكان رجلا ثقيلا حتى انتهيت إلى محل فككت عنه قيده ، ثم جعلت أحمله حتى قدمت [[المدينة]] ، ثم استشرته أن أنكح عناق ، فأمسك عني حتى نزلت الآية {الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين} فدعاني فتلاها علي ، ثم قال لي لا تتزوجها <ref name=" ويكي مصدر : السيرة الحلبية سرية الرجيع "/> .
 
== المراجع ==
8٬325

تعديل