ميوعة فائقة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 32 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
+ وصلات داخلية
ط (استرجاع تعديلات 37.141.34.78 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة AbdallaTarek)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(+ وصلات داخلية)
[[ملف:helium-II-creep.svg|thumb|left|200px|يزحف سائل الهيليوم من ذاته ويعلو جدران الوعاء الداخلي حتي يتساوى منسوب السائل داخل وخارج الوعاء . كما يزحف الهيليوم على السطح الداخلي للوعاء الكبير ويغطيه كله ، وإذا وجدت فتحه في سقف الوعاء يخرج منها الهيليوم السائل هاربا.]]
 
'''الميوعة الفائقة ''' هي حالة من حالات المادة تأخذ فيها بعض السوائل خواصا غريبة عن المألوف . أول ما اكتشفت تلك الظاهرة كان في [[هيليوم|الهيليوم]] السائل عند درجة حرارة 2.17 [[كلفن]] .وهي تظهر في [[نظير|النظيرين]] [[هيليوم|هيليوم-4]] و [[هيليوم|هيليوم-3]] حيث يختفي الاحتكاك الداخلي للسائل تماما وتصل لزوجة السائل إلى الصفر . وقد اكتشف تلك الظاهرة العالم [[بيوتر كابيتسا]]، و[[جون آلان]] ، و [[دون ميسينر]] عام[[1937]] .
العالم بيوتر كابيتسا، وجون آلان ، و دون ميسينر عام1937 .
 
فالمائع الفائق طور من أطوار المادة يتميز بغياب تام ل[[لزوجة]] فيه، وبالتالي وضعه في حلقة مغلقة يمكن ان يؤدي إلى سيلان غير منتهي نتيجة غياب الاحتكاك.
 
ويمكن في حالة الميوعة الفائقة مشاهدة عدة خواص غريبة:
* [[الخاصة الشعرية]] تكون خالية تماما من [[الاحتكاك]] وحتي في أضيق الانابيب
 
* يصل [[التوصيل الحراري]] إلى حالة مثالية
 
* عند تدوير الوعاء لا يدور السائل ويبقى ثابتا ، وعند تدوير الوعاء بسرعة كبيرة تظهر على سطح السائل موجات منتظمة في شكل سداسي .
13٬641

تعديل