علم المعاني (لسانيات): الفرق بين النسختين

تم إضافة 3 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
وسم: تكرار محارف
ما فعله أنه إنطلق من الحاضر. فبدأ بحفرايات اللغة من النتاج اللغوي البشري الكامل المتوفر في اللحظة الحاضرة. عملية تفكيك اللغة الحاضرة أوصلته إلى الجذور التي تتكون منها اللغة. بعد تصنيف هذه الجذور على ما يبدو إستطاع التعرف إلى إلى عناصرها الأولى التي إعتبرها هي الكلمات الأولى التي نطقها الكائن البشري وبنى عليها بمساعدة ملَكاته العقلية التي كانت في تطور مستمر حسب صاحب النظرية.
 
صاحب علم الألمنتك Elementics الذي يعّرف بهذا العلم على أنه ((علم الألمنتك قلِمعنتِق/ ܦܠܻܡܥܢܬܱܩ/Elementics ألمنهج التفيكيكي ، نظرية في الجذر والدلالة. منهج يحقق المعنى الفعلي لأول مرة في التاريخ لِمَا كان يُسمى بعلم الجذر والدلالة. بواسطة تفكيك اللفظ ـ الكلمة ـ إلى عناصره الأساسية. يكتشف أدوات التعريف جذرياً في اللغة الرافدينية الأم (سريانية سومر وسريانية أكد)، وغيرهما واللغات الرافدينية المحلية جميعها والمهاجرة، منها التي مازالت مستخدمة نحوياً، وما بطل إستخدامها. ألإهتداء إليها بواسطة التفكيك. يثبت وجود لغة رافدينية هاجرت إلى أوروبا وغيرها من البلدان. طبقت على اللغة الإنكليزية بعد فك شيفرة أبجديتها، وإعادتها إلى اللغة السريانية جذرياً " إلمنتيكياً Elementally ".بهذه العملية يمكن قراءة اللغة الرافدينية الأم، أي تفسير الماضي بواسطة الحاضر. هذا العلم هو الذي تم تسميته: الألمنتك، قلِمعنتِق، ܩܠܱܡܥܢܬܱܩ ،Elementics .)).
 
== عند الغربيين ==
مستخدم مجهول