بديا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬499 بايت ، ‏ قبل 12 سنة
**عائلة كنعان ويتفرع منهم: الدلو، شتات، رضوان، شحادة و حمدان.
**عائلة صالح ويتفرع منهم: عساف، الشيخ سالم، القلم، جبريل و أبوشحادة.
**عائلة طه ويتفرع منهم: جابر، أبوحمدان، جادالله و عبدالعال وعائلة ابو زهرة.
 
*عائلة آل سلامة و يقولون انهم يعودون في أصلهم إلى دير طريف من أعمال الرملة، وقد نزلوا مجدل عسقلان، ومنها ارتحلوا إلى بديا وقد عرفوا في المجدل بعائلتي تنيرة والحلاق وفي بديا عرفوا بحمولة سلامة و يتفرع منهم: إبراهيم، أبوبكر، موسى، أحمد، الأطرش، حمد، عبد الحق، عقل و دارحسين .
*عائلة طه و يعودون في أصلهم إلى عائلة أبو حجلة وقد قدموا إلى بديا في القرن التاسع عشر من قرية ديراستيا .
 
تسكن البلدة عائلات أخرى قدمت من مناطق مختلفة من فلسطين و استقرت في البلدة لتشكل جزءا اساسيا من النسيج الاجتماعي للقرية و منهم: عائلة الرابي (أحفاد الشيخ حميد الرابي)، عائلة ابو ليلى (قدموا من كفر قدوم)، عائلة ابو زر (من عرب الجرامنة)، آل العاصي (ابو عليا و ابو ظاهر قدموا من قراوة بني حسان)، عائلة مرجان، و عائلة ابو عليوه و عائلة الرشيد (قدموا من الخيرية).
*عائله ابو زهره ويعودون في اصلهم الي عائله ابو زهره من مصر وقد قدمو الى بديا في القرن التاسع عشر
من القاهره.
وينسب إلى قرية (بدية) أبو عمر عثمان بن سالم بن خلف البدي، عالم ومحدث توفي سنة 745هـ وقد كان ابنه عمر ايضا عالما ومحدثا وقد دفنا في جبل قاصيون في دمشق.
 
وينسب إلى القرية أبو عمر عثمان بن سالم بن خلف بن فضل الله بن ابي بكر البدي المقدسي الصالحي الحنبلي، ولد في بديا، كان عالما محدثا و شيخا مهيبا يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر وقد حدث بصحيح مسلم عن ابن عبد الدايم، توفى في شعبان سنة 745 هـ بعد ان جاوز المئة و دفن في جبل قاسيون في دمشق. و اما ولده زين الدين أبو محمد عمر المقدسي الصالحي الحنبلي المؤدب فقد ولد سنة 678 هـ و تفقه على والده، سمع من ابن البخاري سنن أبي داود وجزء الغطريف وابن الواسطي وجماعة و حدث بدمشق و الكرك و غيرهما وكان عامل الضيائية متودداً كثير التحصيل للكتب الحديثية منزلاً بدار الحديث الأشرفية، مات في السادس عشر من ذي القعدة سنة 760 هـ وصلي عليه من يومه بالجامع المظفري ودفن بسفح جبل قاسيون في دمشق أيضا.
ويذكر في التاريخ انه في وقت ما كانت بديا (في جبل نابلس) مستقراً لبني حمار (الحماريون) وهم من قبيلة جذام أحد القبائل العربية القحطانية اليمنية (من قبيلة حمير) التي هاجرت إلى الشام و قد نزلوا جهات قرية نعلين من إعمال الرملة. و يبدو أن «بني حمار» بعد خراب بلدتهم نزلوا بديا و اقاموا فيها و نتيجة لحروبهم مع «حمولة اسعيفان» التي كانت تسكن القرية أدى إلى فنائهم.
 
ويذكر في التاريخ انه في وقت ما كانت بديا (في جبل نابلس) مستقراً لبني حمار (الحماريون من قبيلة حمير) وهم من قبيلة جذام أحداحد القبائل العربية القحطانية اليمنية (من قبيلة حمير) التي هاجرت إلى الشام و قد نزلوا جهات قرية نعلين من إعمال الرملة. و يبدو أن «بني حمار» بعد خراب بلدتهم نزلوا بديا و اقاموا فيها و نتيجة لحروبهم مع «حمولة اسعيفان» التي كانت تسكن القرية أدى إلى فنائهم.
و كان «بنو حمار» يقيمون في «تل حمار» الذي ذكره ياقوت 4/63 غلطاً باسم «ظهر حمار: قرية بين نابلس وبيسان». وأما الدمشقي المتوفى عام 727 هـ فقد قال عنه في كتابه «نخبة الدهر في عجايب البر والبحر ص 113» (تل الحمار: من أعمال غزة المتوسطة، بين الجبل والساحل» وتقوم على هذا التل اليوم «خربة الحمير» في قضاء الرملة وخربة الحمير تحتوي على « بقايا مساكن في الكهوف منقورة في الصخر، » برج ـ الوقائع الفلسطينية ـ 1540 ـ.
 
ومما هو جدير بالذكر ان «حمار» واد باليمن «وحمار» بتشديد الميم موضع بالجزيرة و«الحمارة» تأنيث الحمار، حرة في بلاد العرب.
و كان «بنو حمار» يقيمون في «تل حمار» الذي ذكره ياقوت الحموي المتوفى عام 626 هـ في كتابه معجم البلدان (4/63) غلطاً باسم «ظهر حمار: قرية بين نابلس وبيسان». وأما الدمشقي المتوفى عام 727 هـ فقد قال عنه في كتابه «نخبة الدهر في عجايب البر والبحر ص 113» (تل الحمار: من أعمال غزة المتوسطة، بين الجبل والساحل» وتقوم على هذا التل اليوم «خربة الحمير» في قضاء الرملة وخربة الحمير تحتوي على « بقايا مساكن في الكهوف منقورة في الصخر، » برج ـ الوقائع الفلسطينية ـ 1540 ـ.
ومما هو جدير بالذكر ان «حمار» واد باليمن «وحماروحمَار» بتشديد الميم موضع بالجزيرة و«الحمارة» تأنيث الحمار، حرة في بلاد العرب.
 
== الحياة الإقتصادية ==
4

تعديل