افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 6 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
إهتمت عفت هانم في عملها بحقوق [[المرأة]]. وفي 3 أبريل من عام 1930 وبناءاً على رغبة [[أتاتورك]] عقدت مؤتمراً حول حق [[المرأة التركية]] في الإنتخاب في جمعية الثقافة. وكان هذا المؤتمر هو أول مؤتمر عقدته عفت عنان<ref> Prof. Dr. Afet İnan, Yayına Hazırlayan Arı İnan, Remzi Kitabevi, İstanbul 2005, s. 106.</ref>. و تلقت عفت هانم دروس الخطبة للمؤتمر من حمد الله صبحي أشهر خطباء ذلك العصر و إختار أتاتورك بنفسه الملابس التي سترتديها عفت عنان و أهداها أزرار من الماس من أجل قميصها<ref>Afet İnan’ın Bilinmeyen Günlüğü, 22.02.2003 tarihli Hürriyet Pazar Gazetesi</ref>.
 
== تأسيس [[الجمعية التاريخية [[التركية]] ==
عندما أرادت عفت هانم من [[أتاتورك]] بأن يسمح لها بأن تعلن عن المادة الثانية والثالثة من قانون الجمعية [[التركية]] الثقافية وعدها بأنها ستكون مندوبة أكسراي في مؤتمر الجمعية الثقافية التركية الذي سيعقد في 26-27 أبريل من عام 1930. وقرأت الخطبة التي ستعلن بها هدف الجمعيات التركية الثقافية و وظيفتهاووظيفتها. وفيما بعد أعربت عن الأطروحة التي وصفتها بأنها أطروحة [[التاريخ]] [[التركي]]. و إقترحت إنشاء لجنة لفحص التاريخ التركي وحضارته بشكل علمي. وبناءاً على هذا الإقتراح كانت عفت عنان من بين الستة عشر عضو المؤسسين للجنة التاريخ التركي والتي تشكلت عقب المؤتمر.
وعقب إغلاق الجمعيات الثقافية التركية بأمر أتاتورك في 10 أبريل من عام 1931 قرر الوفد بأن يكون جمعية بنفس مؤسسيه وسمُي بجمعية بحوث التاريخ التركي. أما في 3 أكتوبر عام 1935 أصبح إسمه الجمعية التاريخية التركية. وخلال أعوام 1935-1952 و 1957-1958 تولت عفت عنان منصب نائب رئيس الجمعية.
 
== العديد من الدراسات في مجال [[التاريخ]]==