شاحن توربيني: الفرق بين النسختين

تم إزالة 36 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
clean up، أزال وسم بذرة باستخدام أوب
ط (تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد))
ط (clean up، أزال وسم بذرة باستخدام أوب)
== طريقة العمل ==
 
في معظم محركات الاحتراق الداخلي في أحد مراحلها تقوم بسحب الهواء عن طريق خفض المكبس وتوسيع الحجم المتاح داخل الأسطوانة مما يخلق منطقه ظغط منخفض، ولكن الهواء الداخل الأسطوانة لا يكتمل ضغطه إلى 1 ضغط جوي لقصر الوقت. هذا يخفض من [[كفاءة حجمية|الكفاءة الحجمية]] للآلة التي تعمل بدورة مكونة من 4 مراحل. ولو وصلت كثافة الهواء في الأسطوانة إلى 1 ضغط جوي لتحسنت كفاءة الآلة.
 
وتنخفض كفاءة الآلة كذلك في الارتفاعات العالية حيث أن كثافة الهواء تقل مع الارتفاع. لهذا نجد أن الشاحن التوربيني يستخدم كثيرافي محرك الطائرات. فعندما ترتفع الطائرة في السماء ينخفض الضغط. فمثلا على ارتفاع 5.500 متر يصل الضغط إلى نصف [[ضغط جوي]] عند سطح البحر، مما يعني أن كفاءة محرك الطائرة ستنخفض أيضا على النصف عند هذا الارتفاع.
 
وهنا تأتي أهمية استخدام الشاحن التوربيني في الطائرة من حيث تحسين الكفاءه الحجميه، كما يوجد نوع محسن يسمى شاحن خارق أو فائق (supercharger) وهما لتحسين كفاءة عمل المحرك، عن طريق زيادة ضخ الهواء في المحرك لتكملة احتراق الوقود. وتأتي الطاقة المستخدمة لتدوير المحور التوربيني من [[الضغط]] و[[درجة الحرارة]] العاليتين الخارجتين مع غاز العادم. ويحول التوربين [[طاقة الوضع]] و[[طاقة الحركة]] لغاز العادم إلى قدرة دورانية تعمل على كبس مزيد من الهواء في غرفة الاحتراق.
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
 
{{بذرة تكنولوجيا}}
 
[[تصنيف:محركات طائرة]]
1٬993٬372

تعديل