نهر أولونه: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد)
ط (تدقيق إملائي يستهدف ألف التنوين (المزيد))
ط (تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد))
"أولونا, أورونا أو في غرب [[لومبارديا]] أوونا" هو نهر إيطالي طوله 71 كم وتم تطوير مساره بالكامل في لومبارديا
 
يرتفع النهر إلى 548 متر فوق مستوى سطح البحر في قرية فورناتشي في ريانا في راسا وهى ضاحيه من ضواحي فاريزي في مدخل حديقه كامبو دي فيوري الإقليمي . يمر من وادي أولونا عابرا السهول المرتفعه من ميلان ويصل إلى رو حيث جزء من مياهه وفيضاناته تصب في قناه حوض مستجمعات المياه في القناهالقناة الشماليهالشمالية الغربيهالغربية . المنظم لفيضانات سيفيزو الماره ببرو ويمر أولونا بميلان حيث نهايه رحلته تحت الأرض ويصب في جنوب لامبرو في سان كريستوفورد.
 
في الطريق بين المصادر وميلان النهر هو 71 كم وفي بعض الأحيان يشير النهر إلي أولونا الشماليهالشمالية المشابههالمشابهة لأسم أولونا الثانيهالثانية التي تتدفق في مقاطعه بافيا والتي بدورها للراحه أعتبرت بمثابه الأدنى والجنوبيه وتشابه التسميهالتسمية ليس من أصل مقلد او أنجليزي ولكن على الأرجح سببه حقيقه أن الأصل كان هناك فرعين من نفس النهر حوله الرومان في المجرى العلوي لميلان وفيتتابيا وبالتالي مقسم كما هو عليه الحال في تلك الايام ربما للملاحه تدفق في لامبرو .
 
النهر معروف بالشلالات وكهوف فالجاننا وبكونه واحد من أكثر الأنهار تلوثا في إيطاليا
يرجع اقدم الموجودات المكتشفه في مناطق حول أولونا إلى العصر البرونزي " القرن الثالث عشر قبل الميلاد "ويمكن ان ينسب إلى ثقافه كانيجراتي . وتم اكتشاف 200 مقبره من خلال الحفريات.
 
في العصور التاريخيهالتاريخية , في العصر الروماني كانت شواطئها مستعمره وكانت تتولى اهميه كبيره لموقفهم الاستراتيجي فيما يتعلق بخطوط الاتصال بين وادي بو وجبال الالب . في وقت متأخر من الامبراطوريهالإمبراطورية اكثر من منبع , زادت اهميه كاستل سيبريو ووسعت نفوذها على مساحه شاسعه من الارض واصبحت لومبارد في وقت لاحق معقل وعاصمه مقاطعه سيبريو . في القرن الثالث عشر كان معقلا لحكومه ميلانو وتناوبت تورياني وفيسكونتي للميل إلى الهيمنه في ميلان .
كان مسار نهر اولونا اساسيا بالفعل في القرن الحادي عشر بوصفه مصدرا قيما للتموين بسبب طواحنه . حين ان السيطرهالسيطرة على سيربيو كان المفتاح لفتح وادي اولونا بالكامل .
 
هزم فيسكونتي الأول تورياني في معركه ديزيو عام 1286. وفى عام 1287 غزو كاستل سيبريو وفرضت فيها الدمار وأصبحت جزءا من دوقيه ميلانو على مدى قرون تحميها سلسله هائله من الحصون والقلاع . زادت البنوك من تطور أولونا وضاعفت المطاحن من مساره العالي وحتى أبواب المدينهالمدينة . وبجانب مهمه الطحن غلبهم مستوطنات من نوع ما قبل الثورهالثورة الصناعيهالصناعية " المطارق , مجنون , اعاصير و مصانع للخشب والحجر وخاصه بيفيرا " بينما كان لايزال هناك مساهمه هامه في الري .
 
مثل هذا الاستخدام المكثف للمياه الذي يتطلبه الدوق سن لوائح محدده " النظم الاساسيهالأساسية للماء " اي هذه هي المرهالمرة الأولى في عام 1346 ثم في عام 1396 .
 
هناك ثلاث نظريات حول أصل اسم "أولونا" [5]. الأول يفترض أن اسم النهر كان متصلا إلى جذر سلتيك "OL"، التي تعني "كبير"، "صالح". تعتبر ثاني احتمال أن الاسم مشتق من الكلمة اليونانية "OROS" (ὄρος)، وهو ما يعني الإغاثة، الجبل. الفرضيه الأخيرهالأخيرة يفترض ان اسم تيار المياه متصل إلى دير ميلانو الذي تأسس في القرن الثامن، الذي كان يعرف باسم "Aurona." اسم هذا الأخير مستمد بدوره، سميت على اسم مؤسس الدير، "Aurona" أو "اورونا"، التي كانت شقيقة رئيس أساقفة ميلانو ثيودور الثاني.
 
=== منذ نشأه الكونسورتيوم حتى اليوم===
في عام 1608 كانت المطاحن في اولونا 166 بالضبط . ب 463 روفيجو " الجزء المركزي " وفى عام 1610 تغيرت ترتيبات الحكم وتم تشكيل كونسورتيوم بين المستخدمين تحت اشراف أحد اعضاء مجلس الشيوخ المواطن المسيطر على استخدام المياه . وكانت اداره القطاع الخاص والتي تستمر حتي عام 1921 عندما يتم أرجاع المياه من النهر إلى المجال العام .
الكونسورتيوم الذي له مقر في كاستيللانسا , لايزال في يده الحكم . بعد تلك الفترهالفترة . تتنوع أنشطه أخري مع مقدمه من المطاحن للحرير نظرا لأنه انتشرت في
الاراضي زراعه التوت والقطن والصباغه والتبييض ومصانع الورق ثم الأفران والصناعات الميكانيكيهالميكانيكية الصغيرهالصغيرة.
[[File:Stabilimento-tessitura-dell'acqua.JPG|thumb|220px|right||طاحونة المياه في [[نيانو]], المبنية على طول نهر اولونا.]]
 
في منتصف القرن التاسع عشر تم استبدال العجلات بواسطه توربينات هيدروليكيه لتحسين الأستغلال الحالي ثم استولت على البخار والكهرباء واتسعت الصناعات من الوادي إلى السهول المحيطهالمحيطة بها مما أدي إلى احياء حوض صناعيه غير عاديه بين لينيانو , بوستو ارسيتسيو , بارابياجو و رو . حتي اليوم , في 16 حكومه تواجهوادي اولونا هناك 2600 وحدات الأنتاج بين الحرفيين والصناع مع 20000 موظف .
 
وبدئت أزمه بيئيه هائله عندما توقف استغلال الطاقهالطاقة الهيدروليكيه لنهر أولونا وأصبح سفيرساتويو سهل والصرف الصحي المستمده من مختلف الأنتاجات . في نسيج معين والدباغه والصناعات الورقيه في وقت من المستوى التلوث العالي . وظهرت في مياه أولونا بواسطه تصريفات الصبغه رغوه بيضاء سميكه على السطح ولون يتغير يوميا اعتمادا علي الصناعات التي من شأنها التفريغ . وحتى الأن تجمع النفايات السكنيهالسكنية والصناعيه على الرغم من الثمانينات وهو بالفعل في مكان لعمل العلاج مع بناء محطه معالجه .
 
== قاع النهر الأصلي ==
===الي شمال نافيللو جراندي ===
احرزت واحده من أهم الدراسات على المساحهالمساحة البحريهالبحرية في ميلان قام بها المهندس فيليكس بوغي في عام 1911 وقال بوغي ان أولونا الذي يتم تصريفه حاليا في حوض جاف في ميناء تيسان والذي يتم حمله في البو في سان زينو الذي شكل في وقت مبكر قبل الميلاد نهرا واحدا فقط
 
المكان الذي فيه حول الرومان النهر في II_I الميلادي هو lucernate من هنا وبعد حتي أدنى التموجات من التضاريس والتغيرات الصغيرهالصغيرة جدا في الأرتفاع لتحصل علي كاشينا ألونا وهو جزء من سيتتيمو ميلانو , باجو وكورسيكو مع البديله الممكنه التي من شانها ان تؤدي إلى السابع موجانو وتريتسانو سول نافيليو او سيسانو بوسكوني .
 
=== في جنوب نافيليو جراندي ===
الفرع الشمالي الممثل في الخرائط السابقة ، كان أول وجود له على خريطة يرجع تاريخها إلي عام 1722 ،لكن لم تعد هذه الصورة بعد ذلك وجوده في الخرائط في نهاية القرن التاسع عشر.أما عن الحياة الرغدة المتددة هكذا سميت في جزيرة "بريرا" التي تواجدت بين الشوارع الحالية "واشنطن "و"فوبا" تلك الجزيرة نشأت من انقسام النهر وكانيطلق عليها أسماء المنازل الريفية التي تطل عليها ، مشار اليها حتى الاّن في خريطه لعام 1925.
 
بدأ انشاء القنوات في عام 1919 بمحيط مجمع مراجعة المصادر المائية الممتدهالممتدة إلي ميلانو المغطى مجراها مؤخرا منذ عشرات السنين.الانقسام في اتجاه دار الصناعهالصناعة كان يجرى امتداده حتى ميدان طرابلس حيث كان يوجد مصد للنهر فجعله ينحرف إلى طريق "روكاليا"، هذا الفرع اعطى بدايه للفرع المسمى "بفرع الترسانه ". في فترتى الجفاف السنوية لحركة الملاحه كان يتناور اغلاق النهر بطريقة جعلت مجراه يتتابع إلى الطريق الدائرى حتى يصب في "سانت كريستوفر" .
 
أما الطريق الجديد الذي يستوضح عليه من خريطة "بيروتو" عام 1884لم يتم تنفيذه نظرا لطول الطريق الدائرى والتقاطع الأول والأخير لفرع الترسانة ، غرب شارع واشنطن بمحاذاة حديقة "سولارى " في 1932. تم شق التقاطع الوسطي ككقناه التي تم تغطيتها تقريبا في الخمسينيات بسبب انشاء ميدان "دي أجوستيني" والشوارع المحيطهالمحيطة به .
 
مع مرور السنوات وارتفاع نسبة التلوث في نهر أولونا كان هناك مناورات لإغلاق ميدان طرابلس ليس فقط بسبب التعديل في مجري السيل وتدفق المياه اثناء فترة الجفاف ، لكن لتقليل التحميل على فرع "الترسانه"، لكن مع نهاية الثمانينيات تم الإغلاق بسبب وجود خطر هيدرولوجي وبسبب خطر التلوث من دار الصناعة والمياه التي تخرج منهما بهدف الري أو الملاحة.
 
يرجع تاريخ رسم أقدم خريطه لمجرى نهر أولونا إلي عام 1608التي بهااشير إلي كباري ،دقيقة الإنشاء ،وإنشاءات بطول النهر.وفيما يتعلق بضواحي ميلانو، فمنذ القرن السابع عشر إلي يومنا هذا تشير الخرائط التي توضح مجرى نهر أولونا وأن الضواحى حوله كثيرة .علاوة على ذلك كانت في مادالينا الضواحي التي تسمي غالبا باسماء المنازل الريفية والطاحونات .حتى عام 1704 يتمثل النهر في شكل فرع واحد منتهي ووصولا لعام 1722 انقسم النهر إلي فرعين متوارزيين تقريبا هما :أولونا الجديد (الفرع الشمالي )الذي أطلق عليه مؤخرا "مولينارا" ،أولونا القديم (الوسطي )اغلق الفرع في نهاية الثمانينات قبل تحويل النهر إلي قناة. كما يقال ان مجري النهر الحالي في خريطة عامة لبيروتوفي عام 1884 الذي يجري معه فرع "الترسانه ".
قبل شق طريق" فيتشينسو فوبا" كان يمر بطريق "فيبرا"الذي سمى باسم قناة رومانية المتشبه باسم برجوازى قديم بعد هزيمة برباروسا وتدمير المدينة ومحو اهل ميلانو تجاه مدخل "فيرشيلينا" .كان يوجد في الثمانينيات اخر اثر للنهر الذىلم يحول لقناه ولكن بمسار متعرج ،واخر تراكمات المستخدمهالمستخدمة للمياه في اعمال حرفيه كالمصابغ والمعامل لمعالجه الانسجة الثقيلة . المساحات الجبليه الاكثر وضوحا في الخرائط الأكثر قدما منذ عام 1789 وهى عمل "ماوروفوناري " ودومينيكوكانيوني " . الخريطة التي توضح مقاطعة "فاريزى"إلى بضع كيلومترات لجنوب لينيانو. اول خريطة رسمت بواسطة الجمعية الزراعية لنهر أولونا في عام 1722،تتبع هذه الخريطة المهندس "جايتانوراجي " تكشف هذه الخريطة إلي جانب أساس القواعد ،القنوات والفروع الاصليهالأصلية للنهر .
 
الخريطة التي رسمها المهندس "فيكتور فيتسوزي"، من خرائط القرن التاسع عشرعام 1861 ، التي توضح بها بعض الاكتشافات الموجودة في النهر وومخطط آخر للمهندس " فيللوريزي " 1878 التي وجدت بها وفرة المناطق التي رويت من نهر أولونا حيث تأخد من القنوات والفروع المكونة للنهر.
الجامبا دي لين تسير في ميا اولوناى متجهه نحو مادالينا.
 
وتكون حصيله المياه متوسطه من اولونا الي كبري جيروني ف مالناتا تصل الي 2,18 متر مكعب. ولقد اكتمل في هذه المنطقهالمنطقة في عام 2009 سد متداول يعمل علي تنظيم تدفق النهر نتيجه وجود الفيضانات. بالاضافه الي تشكيل حوض مائي مؤقت سعته 1.570.000 متر مكعب مع اطا 36 متر مكعب في الثانيهالثانية الواحدهالواحدة . و في رو, بعد ان يحصل النهر علي الضخ من بوزنتي و لورا كانت القيمهالقيمة 18 متر مكعب في الثانية .
 
===الفيضانات===
 
ومازال اولونا النهر الذي كان يعاني من الفيضانات المتكرره خلال مساحات واسعه,ولقد وقع اخر فيضان الذي ادي الي اضرار خطيره قبل ان تكون الحواجز والقنوات الفيضانيه , في 13 سبتمبر 1995 بينما وقع اخرهم في الترتيب الزمني في نوفمبر 2002, وفي غضون 400 سنه الاخيرهالأخيرة حدث اكثر من سبعين فيضان مع حدوث أضرار بالغه , وهذا بدون حساب الفيضانات المقيده , الذي تحدث كل موسم
 
===جوده المياه ===
أيضا في رهو مياه النهر تحصل علي درجه سيئه علي الرغم من التحسن الطفيف . ان المياه لنهر اولونا بعد مطهر بيرو تحسنت . لقد وضعت جمعيه حمايه النهر هدف للوصول لكل محطات الرصد لجوده المياه في بدءعام 2008 .
 
ان النتيجهالنتيجة المقبوله ستتحول الي جيده في نهايه عام 2016 . وعن طريق البيانات العمليهالعملية في متصف عام 2008 لم تصل بعد الي النتيجهالنتيجة المطلوبهالمطلوبة ولقد ازداد الوضع صعوبه للوصول الي الهدف المحدد لعام 2016 . ولقد زادت هذه الصعوبه في منطقه لومباردي التي بهذه الحالهالحالة محدده و سيفيزو لجأ ت الي معدات قويه مثل "عقود النهر" والتي تنص علي زياده مشاركه الهيئات المحليهالمحلية, واصبح السكان مهتمون بتعظيم التنسيق للتداخلات . وبين هذه الاسباب التي تجعل من الصعب استرداد النهر , ولقد اشاروا الخبراء الي عدم قبول اعاده تغير المياه الواجب تسريبها( الاسمنت) من احواض مستجمعات المياه والتصنع للمجري (القنوات و الانابيب رجحان مباشره) بالاضافه أيضا الغير مقبوله وهي النظام المعقد للصرف الصحي ومجمع المياه,ولقد اشار التعامل مع ميلانو في عام 2006 بضروره انشاء 31 محطات جديده و اكتمل هذا في جورنات لاولونا في عام 2009و التي تدرك تقليل المتطلبات الضخمهالضخمة المذكورهالمذكورة.
 
و توضح الحلقتين الاخيرتين بشكل خاص علي ا لوضع.وفي 31 من ديسمبر لعام 2009لعده ايام مختلفه من المتابعه في فاريزي لفيضان الجامع للصرف الصحي انسكبت مياه المجاري الغير مطهره في النهر ,بينما في 28 من يونيو 2010 ترجع المصارف الصحيهالصحية الي موت بعض من الملايين من الاسماك: وفي هذه الحالهالحالة أيضا لقد تلقي في النهر الفيضاني الاخيرلذا استطاع الفنيين لوكاله المشاريع للبحوث المتقدمهالمتقدمة في اثبات ان مياه الصرف الصحي سامه وتصب بانتظام في مصرف صحي
 
==الطبيعة ==
[[File:Robinia pseudacacia11.JPEG|thumb|right|200 px|نبات روبينيا.]]
لقد سيطرت منحدرات اولونا الطويلهالطويلة علي الغابات النفضيه.
 
===الحياة النباتية===
إن الجزء الاول من مجري النهر يعبر منتزه الحقل الاقليمي للزهور.تمتد الاشجار الكستانيه واشجارالدردار و اشجار الليمون حتي ارتفاع 600 متر, و في الوديان الرطبه اشجار القيقب هي الاكثر شيوعا
وفي قمه الحقل للزهورينمو الزان, بينما تسيطر البتولات و الصنوبرالاسكتلاندي علي جانب كوبري مارتيكا .
و زيينت المساحات المفتوحهالمفتوحة بالنباتات النادره حاليا مثل جنتيانا بنومونانثا و عشرات من بساتين الفاكهه البريهالبرية مثل مصاص الدماء و الذباب
 
[[File:Ophrys apifera flower1.jpg|180px|thumb|left|زهرة فيسباريا]]
لقد تأسس في اتجاه مجري النهر منتزه ريلو تنور لاولونا وادي من حقل الزهور.ومن هذه الانوع الاساسيهالأساسية التي تكونت : الاشجار السنديان ,النير,الدردار,والبندق,والطائره, و اشجار الحوروالقيقب والديلر.وهناك أيضا العديد من الشجيرات الام مثل السراخس والفطريات التي تنمو في الحديقه.
 
ولقد تميزت الحياهالحياة النباتيه في الجزء المسطح لاولونا بانواع عاليه الجودهالجودة ونادره,والجزالاكبر لروبينيا ذات الاصول الامريكيهالإمريكية الشماليهالشمالية وتكونت في غابتنا في وقت مبكر مع بدايه القرن التاسع عشر
 
===الثروة الحيوانية ===
[[File:AccipterGentilisJuvenileFlight1.jpg|thumb|200px|طائر استور الشاب.]]
رحله الصقور الشابهالشابة
 
وان الثروه السمكيه غنيه جدا في تلك الجزء الاول من المجري الغير ملوث .تستطيع ان تقابل في الجزء الاول من منتزه الحقل للزهورالحيوانات ذات الزواحف مثل الابل والغزلان الكبيرهالكبيرة والتيس بالاضافه الي عشره من صغار الثديات والقوارض الصغيرهالصغيرة والتي من بينهم تشهد السنجاب و القنفذ والذبابه ابن عرس . ويوجد أيضا الطيور الجارحه : وبعض المستقرين مثل ا لصقر ذات الجناح الذي يبلغ طوله 120سم في الهواء,النيبو (الطائرهالطائرة الورقيه السوداء ) وانواع مختلفه من الصقر والطيور المهاجره مثل الأبيض الكبيروالصقرالمستنقع والطائر الليلي والبومه و البومه الليليه(الحدأه) , لم يعشش هؤلاء بين الاشجار,ويصطادو بليل في الغابات, وتسمع ندائتهم. ووالانتهاء من الطيور الحزينه, بينما الصياد الخارق يحتقر الضفادع و الفئران والحشرات وعصافير كثيره مهاجره وغير مهاجره ,و انواع من الغابات والحقول.
 
ومن البرمائيات المجوده السلمندر وانواع مختلفه من الضفادع ,و نشاهد بين الزواحف أبو بريص و الثعابين . والسحالي و الافاعي .
 
وكان الخوخ نبات مزدهر علي النهر, واصدرت الجمعيهالجمعية (الكونسورتيوم) التراخيص لكن من1780 انقسم النهرالي اقسام (ثمانيه في عام 1811,وسبعه حتي عام 1899 عندما بدأ النشاط لاعطاء التصريح للاعمال الغير صناعيه)و كانت هكذا ليتم تأجيرها
 
==منتزهات ==
[[File:Cotonificio Cantoni Legnano.JPG|thumb|right|على الشمال , الوجهات الجديدة لمخازن مطحن القطن السابق في لينانو]]
[[File:Castellanza LIUC.jpg|thumb|260px|left|جامعة كارلو كاتانيو في كاستيلانزا]]
بدءا من ستينيات وسبعينيات القرن العشرين دخلت صناعه وادى اولونا( وخاصه المنسوجات ) في ازمه لا رجعه منها ومن ثم وقفت تدريجيا معظم المصانع بشكل دائم الأنشطه الأنتاجيه تاركه ثروه هائله من الآثار الصناعيهالصناعية للمناطق المجاورهالمجاورة على طول أولونا .
وهو مثال لمنطقة على طول اولونا احتلت سابقا من موقع انتاجى والتي تم استردادها في اوائل القرن الحادى والعشرين , وهى منطقة مطاحن القطن السابقة في ليجنانو . تحققت النواة الاولى للمبنى المذكور في عام 1830 وفى الاصل تأتى الطاقة التي تستخدم لتحريك السيارات من القوة الدافعة لمياه نهر اولونا . وكانت هذه الأراضي في الواقع تتميز بوجود من المطاحن، التي تم الحصول عليها أول مرة من قبل المجتمع، إلا أن تحويلها إلى مولدات الطاقة الميكانيكية للآلات. لتحسين الطاقة المنتجة من قبل قوة من النهر، في الستينات والسبعينات من القرن التاسع عشر، قام الكاتنويين (سكان مقاطعه سويسريه) بأعمال هامه في السير الطبيعى نهر أولونا، بما في ذلك تعديل للنهر في منطقة المحطة ، التي اتسمت سابقا بوجود منعطفات . لقد تم انتاج ماكينات البخار في عام ,1846, ومثال اخر للمباني الصناعيهالصناعية التي اعاده مصنع القطن السابق من المقاطعات السويسريه التي دينت لمقر جامعه كارلو كاتانيو في عام 1991 .
 
ويستحق انتباه خاص كلي لمنشئه البرريفيتشو انجيلو بوريتتي ف اندون لاولونا بسبب الفيضان الناشط . والتي كانت شريان المصادر نفسها التي تأصل اولونا لاغراء الفرص.جمعت عن طريق انجيلو بورتوتي في عام 1877 لانشاء مصنع بيره كبير.وفي عام 1901 تعاملت لتنميه المؤسسهالمؤسسة لاجل الطريقهالطريقة الممتازه للشئون . بورتي كان يريده على الطريقة الحديثة , وحتى المجددين اللاحقين احترموا هذا الاختيار . إن المبنى بين الطراز الطبيعي وكلاسيكي والمصري القديم والزهري ويقدم زخارف براقة : أقنعة , ميداليات , قطرات , قواقع , أعمدة عملاقة وأقواس من نبات الجنجل.
 
==معرض الصور==
298٬388

تعديل