احتلال عدن: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد)
ط (تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد))
==الاحداث==
كان لا بد للإنجليز من سبب يبررون به احتلالهم ل[[عدن]]، فكان أن وقعت حادثة استغلوها استغلالا كبيرا، ففي عام[[1837]]م جنحت سفينة هندية تسمى "دريادولت" وكانت ترفع العلم البريطاني بالقرب من ساحل [[عدن]] فادعى الإنجليز أن سكان عدن هاجموا السفينة ونهبوا بعض حمولتها وأن ابن "سلطان لحج وعدن" كان من المحرضين على نهب السفينة.
في عام [[1837]]م في ظل سيطرة [[سلطنة لحج]] على [[عدن]] ، وقعت حادثة غرق السفينة البريطانية «[[داريا دولت]]» قرب شواطئ خليج عدن فوجدت [[بريطانيا]] ضالتها لاحتلال [[عدن]] وادعت بأن الصيادين من سكان عدن قاموا بنهب تلك السفينة وطالبت بالتعويض من قبل سلطان [[سلطنة لحج]] [[محسن العبدلي]] أو [[بتمكين بريطانيا]] من السيطرة على [[ميناء عدن]] وكان موقف السلطان العبدلي رفضه بالمساس بالسيادة السلطنهالسلطنة العبدليه ووافق على دفع أية تعويضات أخرى. ولكن بريطانيا التي لم يكن في نيتها الحصول على أية تعويضات وانما هدفها هو الاحتلال وفرض سيطرتها العسكرية على مدينة[[عدن]] ومينائها الاستراتيجي فعدلت عن قبول التعويض وطلبت احتلال [[عدن]] مقابل التعويض عما ادعته من نهب الصيادين في عدن لمحتويات السفينة «داريا دولت» وبدأت في الاستعداد لتنفيذ غرضها بالقوة المسلحة.
 
في 22 يناير 1838 وقع [[سلطنة لحج|سلطان لحج]] محسن بن فضل العبدلي معاهدة بالتخلي عن 194 كيلومتر مربع (75 ميلا مربعا) لصالح [[مستعمرة عدن]] وذلك تحت ضغوط البيرطانيين مقابل شطب ديونه التي يقال انها كانت تبلغ لاتتجاوز 15 ألف وحدة من عملة سلطنته، مشترطا أن تبقى له الوصاية على رعاياه فيها.
 
==التقسيم الإداري==
حينما غزت بريطانيا عدن واستولت عليها سنة [[1938]] لم تركن إلى حصانة عدن ومناعتها وحدها ولا قوة بريطانيا العسكرية فيها ولكنها اخذت تمد نفوذها إلى مناطق شاسعة من [[الارض الجنوبيهالجنوبية]] فاستولت على ما أسمته فيما بعد بـ "المحميات التسع " التابعة ل[[مستعمرة عدن]] بأعتبار ما كانت عليه حتى [[1880]] ، وبعد هذا التاريخ بسطت حمايتها فيما بعد على كثير من المناطق المجاورة الأخرى بين مشيخة وإمارة وسلطنة عن طريق مشائخها وامرائها الذين ارتبطت معهم بإحلاف ومعاهدات وربطتهم بحكومة [[عدن]] ، وجعلت من كياناتها شبه مستقلها عن بعضها البعض ، وتغيرت تباعاً مسمياتها من [[مخلاف|مخاليف]] إلى إمارات وسلطنات ، لتكون حصوناً لحماية [[مستعمرة عدن]] ، وصارت تدعى المحميات الغربية والشرقية ، فالمحميات الغربية هي : [[سلطنة لحج]] ومركزها الحوطة ، ويتبعها [[سلطنة الصبيحة]] ومركزعا طور الباحة ، و[[سلطنة الحواشب]] ومركزها المسيمير .
ثم [[سلطنة الفضلي]] (مخلاف أبين) ، وكان مركزها شقرة ، ثم زنجبار ويافع العليا ومركزها المحجبة ، ويافع السفلى ومركزها القارة ، والعوالق العليا ومركزها نصاب ، والعوالق السفلى ومركزها أحور ثم المحفد ، وكانت العوالق العليا والسفلى تدعى "مخلاف أحور" ، وبيحان ومركزها بيحان القصاب ، ومشيخة العواذي ومركزها زارة ، ومشيخة دثينة ومركزها مودية ، وإمارة الضالع ومركزها الضالع .
 
298٬388

تعديل