افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد)
ولم يزل والياً إلى أن خلع نفسه في 27 من رجب سنة 255هـ.
 
كان عمره يوم ولي الخلافهالخلافة تسعة عشر عاما ،كان بديع الحسن
 
قال علي ابن حرب:ما رأيت خلفة احسن منه، وهو أول من احدث اي اوجد الركوب بحلية الذهب وكان الخلفاء يركبون بالحلية الخفيفة الفضه
 
وفي أول سنه من خلافته توفي اشناس التركي الذي استخلفه الواثق على السلطنهالسلطنة
فاسخلف المعتز محمد بن عبد الله بن طاهر ثم عزله
فاستخلف اخوه أبا أحمد وتوجه بتاج من الذهب ثم عزله بعد حين
وسلطن بغا الشرابي فخرج على المعتز وقتل لذلك
من بدايه تولي المعتز الذي كان مسجون هو واخيه المؤيد بأمر من الخليفهالخليفة المستعين وتولي المعتز بمساعده الاتراك الذين اخرجوه من سجنه وعينوه خليفه في سامراء ثم اخذوا البيعه من المستعين الذي فر الي بغداد بمساعده قائدين تركيين هما"بغا_ووصيف"
بعد ذلك بدأعهد المعتز فأخلرج اخوه من السجن وجعله ولي عهده ثم عزله وسجنه وقتله
وبدأ المعتز يفرق قاده الاتراك عنه فأزعج هذا التصرف الاتراك وبدأو يحاسبوه علي اخطائه ويتربصوا به ويستدونه باموال لهم عنده
فبعث الي امه "قبيحه" زوجه المتوكل
ليسألها بعض المال ولكنها علمت بنيه الاتراك في الخلاص من ابنها وعلمت بنهايته سواء ارسلت المال ام لا
وبالفعل عذب الاتراك الخليفهالخليفة المتز حتي تنازل عن الولايهالولاية للمهتدي بن الواثق
مع عدم دفع المال للاتراك اخذوه في الصحراء واذوه كثيراوقطعوا رأسه
وحصل ان جلد اخيه المؤيد وخلعه من ولاية العهد فمات من الجلد فاتى بالشهود انه لم يقتل اخاه
298٬388

تعديل