افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 25 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
يحكى أنّ "هنداً"<ref> [http://www.albayan.ae/opinions/diary/2012-05-27-1.1657584 محمد العَريفي هل أنصف الحجّاج الثقفي]</ref> كانت أحسن نساء زمانها فوُصف للحجاج حسنها فخطبها وبذل لها مالاً جزيلاً وتزوج بها وشرط لها عليه بعد الصداق مائتي ألف درهم ودخل بها، وفي يومٍ سمعها وهي تنشد:
 
{{اقتباس خاص|وما هنـدُ إلا مهـرةٌ عربيةٌ
 
سليلةُ أفراسٍ تحللـها بـغلُ
فإنْ ولدتْ فحلاً فللهِ درُّها
 
وإنْ ولدتْ بغلاً فجاء به البغلُ}}
 
فغضب الحجاج وطلقها ثم تقدم للزواج منها الخليفة عبدالملك فوافقت بشرط أن يقود محملها الحجاج حافيا إلى دمشق، وهكذا وصلت هند إلى الخليفة وتزوجها.
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
21٬533

تعديل