عبد الواحد الدكالي: الفرق بين النسختين