الفتح الروسي لسيبيريا: الفرق بين النسختين