افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 5 سنوات
ط
تدقيق إملائي يستهدف حروف الجر (المزيد)
 
[[ملف:Pig-faced Lady of Manchester Square.jpg|300px|left|thumb|ذوات وجه الخنزير|alt=An elegantly dressed woman with the ears and face of a pig]]
نشأت القصص المتعلقة بالنساء '''ذوات وجه الخنزير''' فىفي [[هولاندا]]، و[[إنجلترا]]، و[[فرنسا]] في نفس الوقت تقريبًا وذلك فىفي أواخر الثلاثينيات من [[القرن السابع عشر]]. تحكي تلك القصص عن امرأة ثرية لها جسد بشري ولكن وجهها وجه [[خنزير]].
 
في باديء ذي بدء كان [[السحر]] هو السبب وراء امتلاك هذه [[المرأة]] لوجه الخنزير. وعقب يوم زفافها مُنح زوجها حق الاختيار ما بين أن تكون جميلة في نظره وبذلك تظل كما هى في نظر الآخرين أو العكس. ولكن عندما أخبرها زوجها أنها هي من تملك حق الاختيار، انفك السحر واختفى وجه الخنزير. وانتشرت تلك القصص في إنجلترا على وجه الخصوص وفي أيرلاندا فيما بعد.
 
ولكن بعد ذلك اختفى تدريجيا عنصر السحر من القصة، وبدأ الناس يتعاملون مع وجود هؤلاء [[النساء]] كحقيقة. وانتشرت تلك القصة على وجه الخصوص فىفي [[دبلن]] فىفي بداية [[القرن التاسع عشر]]، حيث سادت فكرة أن غريسيلدا ستيفنز، وهى فاعلة خير منطوية كانت تعيش في [[القرن الثامن عشر]]، أخفت نفسها عن الأنظار لأن لها وجه خنزير. وفي أواخر عام 1814 وأوائل عام 1815 اكتسحت شائعة [[لندن]] بأن امراة ذات وجه خنزير تعيش فىفي مدينة [[مارليبون]]. وأشارت العديد من المقالات إلى وجود هذه المرأة حقًا ونُشرت لها العديد من الصورالمدعية. ومع شيوع التصديق بوجود ذلك النوع من النساء، عرض مخرجوا الاستعراض غير الأمناء مشاهد لهن فىفي عروضهم. ولكن لم يكن الممثلون نساء حقًا، إنما كانوا رجال متنكرين في زي النساء.
 
ضعُف بعد ذلك التصديق بوجود هؤلاء النساء، وكان آخر عمل جَدي يعالج وجودهن نشر عام 1924. أما الآن فقد تلاشت هذه [[الأسطورة]].
 
وعلى الرغم من نشأة تلك الأسطورة في هولاندا، وإنجلترا، وفرنسا في نفس الوقت تقريبًا، فإنها قد حظت في إنجلترا وأيرلاندا فيما بعد بشهرة واسعة<ref name="Bondeson">Bondeson 2006, p. 86.</ref>. وعلق [[تشارلز ديكنز]] على طول المدة التي عاشت فيها تلك الأسطورة في إنجلترا قائلا :
‘‘ افترض أن فىفي كل عصر كان هناك ذات وجه خنزير''.<ref name="Dickens">Dickens 1861, p. 333.</ref>
 
== المصادر ==
 
على الرغم من شيوع قصص من لهم أشكال [[الحيوانات]]، فلم يكن هناك قصص أوروبية مسجلة لأشخاص لهم وجه خنزير قبل القرن السابع عشر<ref name="Chambers">Chambers 1864, p. 255.</ref><ref name="Bondeson2">Bondeson 2006, p. 87.</ref> .( وفي عام 1829 ادعت مقالة فىفي جريدة العلوم، والأدب، والفن، التى تصدر كل ثلاثة أشهر أن تلك الأسطورة انتشرت في [[باريس]] عام 1595 دون أن تعرض التفاصيل أو الدلائل المؤكدة.<ref>Wadd 1829, p. 38.</ref>) ونشأت الروايات الأولية لوجود المرأة ذات وجه الخنزير في نفس الوقت تقريبًا في إنجلترا، وهولندا، وفرنسا، وأصبحت شائعة جدًا في إنجلترا في أواخر عام 1639 <ref name="Bondeson">Bondeson 2006, p. 86.</ref> وفي عام 1904 تعقبت مقالة كتبها غيريت يعقوب بوكننوخن، وهو مؤرخ وأثري هولندي، في مجلة فولكسكوند (وب[[الهولندية]]: Volkskunde)الروايات البدائية لتلك الأسطورة مثلما نشأت مابين عام 1638 و 1639.<ref name="Bondeson">Bondeson 2006, p. 86.</ref>
 
وكان مما تبقى عن هذه الأسطورة هي لوحة هولاندية عن امرأة من [[أمستردام]] اسمها أكامينشن جاكوبس. ففي عام 1621، وبينما كانت تلك السيدة في فترة [[الحمل]]، أقبلت عليها امرأة متسولة ومعها ثلاثة ابناء وأخبرتها أنهم يتضورون جوعًا. فقالت لها السيدة: " خذي خنازيرك القذرة بعيدًا، فلن أعطيك شيئًا." فأجابتها المرأة: "هل ابنائي هؤلاء خنازير؟ عسى أن يرزقك الله إذًا بخنازير كما رزقني." وولدت ابنة تلك السيدة برأس ووجه خنزير. وفي الوقت الذي ظهرت فيه هذه اللوحة في عام 1638-1639 كانت الفتاة في فترة [[المراهقة]] ، وكان من المفترض أنها تأكل في حوض وتتحدث بصوت فيه قباع الخنازير.<ref name="B">Bondeson 2006, pp. 86–87.</ref>
298٬388

تعديل