افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 5 سنوات
ط
تطبيق قائمة تدقيق إملائي مراجعة يدويا (المزيد)
 
=== سير المعركة ===
في الخامسة والنصف من صباح يوم الأحد [[13 نوفمبر]] [[1966]] اجتاز الإسرائيليون خطوط الهدنة برتلين من الدبابات تساندهما عدة أسراب من الطائرات المقاتلة. تحرك أحدهما باتجاه بلدة [[السموع]] والآخر بإتجاه مدينة [[يطا]] بهدف التضليل. أصدر قائد اللواء العقيد (في ذلك الوقت) بهجت المحيسن أوامره بالتصدي، وتحركت قوتين باتجاه [[السموع]] لإدراكه أنها الهدف المقصود. تحركت القوتان بطريقين مختلفين الأولى عن طريق [[الظاهرية]] والثانية عن طريق [[يطا]] تحت قصف الطيران الإسرائيلي، رغم محاولة لسلاح الجو الأردني لحماية هذا التقدم بإرساله ثلاثة طائرات من طراز [[هوكر هنتر]] البريطانية الصنع دون تأثير كبير نظرا لعدد الطائرات الإسرائيلية الكثيف. وبالرغم من هذا تمكن الطيارون الأردنيون من إسقاط ثلاثة طائرات إسرائيلية، وسقطت لهم اثنتان أستشهد طيار الأولى ونجح طيار الثانية النقيب الطيار في ذلك الوقت [[إحسان شردم]] بالقفز بمظلته فنجى ولكن الطائرة عند سقوطها على الأرض لم تتأذىتتأذ كثيرا فهي مثبتة عند [[متحف صرح الشهيد]] شهادة لهذه المعركة.
 
كان الجميع في سباق للوصول إلى السموع. وحرص بهجت على المشاركة بنفسه في هذه المعركة لإدراكه أن القوات الإسرائيلية تفوق قواته عددا وعدة. ولكنه اعتمد على حسن تدريب قواته، وروحهم المعنوية العالية، وصلابة إرادتهم للقتال. ووجوده معهم في الميدان سيحفزهم على الصمود.
298٬388

تعديل