فرعون: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬969 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
إضافة رأي بعض علماء المصريات عن تسمية "فرعون" كما ورد بمعجم الحضارة المصرية القديمة
ط (بوت:إضافة قالب تصفح {{الشخصيات المذكورة في القرآن}}+ترتيب (۸.۶))
(إضافة رأي بعض علماء المصريات عن تسمية "فرعون" كما ورد بمعجم الحضارة المصرية القديمة)
 
غير أن لفظ " '''فرعون''' " له مصدر آخر غير [[التوراة]] ألا وهو [[القرآن]]، حيث يظهر اللفظ كاسم علم أكثر منه لقبا في [[آيات]] [[القرآن]]، ويظهر ذلك جليا من [[آيات]] [[القرآن]] التي ورد فيها الاسم بعد أداة نداء، حيث ذُكرَ في [[سورة الأعراف]], الآية 104: '''{{قرآن مصور|الأعراف|104}}'''<ref>[[القرآن الكريم]], [[سورة الأعراف]], الآية 104.</ref>. ومن هنا يترجح القول بأن كلمة " '''فرعون''' " هي اسم علم أكثر منه لقبا قد تم تعميمه على ملوك [[مصر القديمة]] فأصبح لقبا لكل ملك حكم [[مصر القديمة|مصر]].
 
== رأي بعض علماء المصريات ==
هناك جدل كبير في حقيقة أصل هذا المسمى وانتسابه إلى المصريين القدماء ، ورغم شيوع وذيوع استخدام المسمى في العقود الأخيرة ، إلا أن الفراعنة كلقب لم يعرف إلا في العصر الحديث نتيجة استخدامه بواسطة علماء الغرب وإطلاقه على ملوك مصر القديمة تمشيا مع التوراة ، وفي ذلك يقول كتاب ( معجم الحضارة المصرية القديمة )<ref>معجم الحضارة المصرية القديمة - تأليف - جورج بوزنر – سيرج سونرون – جان يويوت – أ.س.ادواردز – ف.ل.ليونية – جان دوريس , مكتبة الأسرة</ref> تأليف ( جورج بوزنر – سيرج سونرون – جان يويوت – أ.س.ادواردز – ف.ل.ليونية – جان دوريس ) نجد في معنى كلمة ( فرعون ) الآتي :
 
"لم يستعمل هذا اللقب الذي يوحي الينا بشخصية ذات عظمة ومجد من غابر الازمنة الا في الالف سنة الاولى ق.م كلقب للملك عندما انجزت مصر ما اراده لها القدر ولم يعد ملوكها يبهرون الدنيا باعمالهم كاسلافهم الذين حكموا ايام عظمتها ، نقلنا كلمة ( فرعون ) عن لفظ حقيقي رسمي في التوراة ، وهي مشتقة من اللفظ المصري ( برعا ) اى ( البيت العظيم ) التي بعد استعمالها للقصر استعلمت لصاحبه ( وبطريقة مشابهة استعمل الباب العالى للدلالة على السلطان العثماني ) ، غير ان لقب فرعون لم يستعمل في اى وقت من التاريخ كلقب حقيقي رسمي للملك" .أ.هـ
 
== ذكره في القرأن ==
9

تعديل