فتنة مقتل عثمان: الفرق بين النسختين

أُضيف 2 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
=== معركة صفين ===
{{مقال تفصيلي|موقعة صفين}}
في محرم سنة 37 هـ أراد علي أن يعزل معاوية من على الشام فخرج إليه بجيشه وبعث إلى معاوية يبين حجته إلا أن هذا لم يجدِ، فدار القتال عند صفين، وقتل [[عمار بن ياسر]] على يد جيش معاوية وقد قال له النبي صلى الله عليه وسلم: [ وَيْحَ عَمَّارٍ! تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، يدعوهم إلى الجنة ودعونهويدعونه إلى النار ]<ref>رواه البخاري (436، 2657)، وأحمد (11879).</ref> وكاد معاوية أن يهزم فرفع جيشه المصاحف وطلب التحكيم.
 
شعر علي أنها خديعة إلا أن الصحابة أصروا على قبول التحكيم فقبل به.
11

تعديل