افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 113 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بداية تنسيق
{{Coord|31|39|48.30|N|34|51|38.25|E|region:IL_type:adm1st_source:GNS-enwiki|display=title}}
هي بلدة توجد شمال غرب محافظة الخليل، احتلت عام [[1948]] حيث تم تطهيرها عرقيا وإخراج جميع سكانها منها. وقد أقيم بالقرب من هذه القرية مستعمره مرج عزلان ومستعمره بيت نير حيث تستخذم اراضي هذه القرية حاليا كمناطق رعي وزراعة من قبل المستوطنين. تبعد البلدة ما يقارب من 25 كم عن مدينة [[الخليل]] وقد اشتهرت بكثره آبارها البالغة أكثر من خمسين في العام 1945، بل إن بعض هذه الآبار حفرت في العهد الروماني. وتقوم [[إسرائيل]] بسحب هذه المياه لتزويد المستعمرات القريبة. وكانت البلدة إبان النكبة بلدة مزدهرة في الزراعة والتجارة، وكان فيها مدرسة لتعليم الطلاب القادمين من القرى المجاورة لذكرين، وكان سكان القرية يتجهون بشكل متكرر للخليل وبيت جبرين لشراء بضاعتهم وعرضها في الاسواق حيث كانو يرحلون باتجاه بلدة الفالوجة في غزة لبيع بضاعتهم وشراء بعض المستلزمات من هناك، وكان في القرية مسجد مقام على تل من تلال القرية وكان أحدث جامع في غرب الخليل كلها حيث تم بناءه بالحجر الأبيض الحديث وكان هذا الجامع أول ما قصف عند دخول العصابات الصهيونية لأرض الخليل في شهر تشرين أول من عام 1948، وأما عن أبناء القرية الذين هجروا بلدتهم وتفرقوا وانتشروا بشكل رئيسي في عمّان والزرقاء والخليل وآخرين في مناطق مختلفة على وجه الأرض فقد قاموا بإنشاء رابطة وجمعية باسم بلدتهم *جمعية ذكرين زهرة البساتين* في عمّان يجتمعون فيها ويتدارسون أحوال وأوضاع عائلات وحمولات ذكرين بالإضافة للدواوين الخاصة بكل عائلة.
 
هي'''ذكرين''' بلدة توجدفلسطينية شمالمهجرة غربفي محافظة[[قضاء الخليل،الخليل]]، احتلت عام [[1948]] حيث تم تطهيرها عرقيا وإخراج جميع سكانها منها. وقد أقيم بالقرب من هذه القرية مستعمره مرج عزلان ومستعمره بيت نير حيث تستخذم اراضي هذه القرية حاليا كمناطق رعي وزراعة من قبل المستوطنين. تبعد البلدة ما يقارب من 25 كم عن مدينة [[الخليل]] وقد اشتهرت بكثره آبارها البالغة أكثر من خمسين في العام 1945، بل إن بعض هذه الآبار حفرت في العهد الروماني. وتقوم [[إسرائيل]] بسحب هذه المياه لتزويد المستعمرات القريبة. وكانت البلدة إبان النكبة بلدة مزدهرة في الزراعة والتجارة، وكان فيها مدرسة لتعليم الطلاب القادمين من القرى المجاورة لذكرين، وكان سكان القرية يتجهون بشكل متكرر للخليل وبيت جبرين لشراء بضاعتهم وعرضها في الاسواق حيث كانو يرحلون باتجاه بلدة الفالوجة في غزة لبيع بضاعتهم وشراء بعض المستلزمات من هناك، وكان في القرية مسجد مقام على تل من تلال القرية وكان أحدث جامع في غرب الخليل كلها حيث تم بناءه بالحجر الأبيض الحديث وكان هذا الجامع أول ما قصف عند دخول العصابات الصهيونية لأرض الخليل في شهر تشرين أول من عام 1948، وأما عن أبناء القرية الذين هجروا بلدتهم وتفرقوا وانتشروا بشكل رئيسي في عمّان والزرقاء والخليل وآخرين في مناطق مختلفة على وجه الأرض فقد قاموا بإنشاء رابطة وجمعية باسم بلدتهم *جمعية ذكرين زهرة البساتين* في عمّان يجتمعون فيها ويتدارسون أحوال وأوضاع عائلات وحمولات ذكرين بالإضافة للدواوين الخاصة بكل عائلة.
 
== إحصاءات وحقائق ==
3٬454

تعديل