افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
== جذور الحركة ==
 
بعد التغيير الوزاري المصري في يوليو 2004، صاغ ثلاثمائة من المثقفين المصريين والشخصيات العامة التي تمثل الطيف [[سياسة|السياسي]] المصري بأكمله [[وثيقة تأسيسية]] تطالب بتغيير سياسي حقيقي في [[مصر]]، وبإنهاء الظلم الاقتصادي والفساد في السياسة الخارجية. "كفاية"واختار أسلوبالموقعون التظاهرتحويل فيمشروعهم أغلبلمشروع محطاتهاحركي، المعارضة للنظام المصري وقد رد النظاموتواقوا على تناميأن الحركةيكون -رفضهم وصلتللرئيس ل22المصري محافظةآنذاك منحسني اصلمبارك 26هو محافظةأساس فيحركتهم، مصرومن ككلهنا -جاء بحملات اعتقال وسحل وصفهاسم الحركة بالوحشي، وقد حازت الحركة على دعم اعلامي مكثف من الصحف المعارضة التي ساهمت الحركة في رفع سقف الحرية التي تكت من خلاله حيث تناول العديد من الصحفيين وبصورة شبة يومية شخصيات كان من المحظور تماما قبل بزوغ حركة "كفاية الإشارة إليها مثل أسرة الرئيس المصري وخاصة زوجته وولده جمال المرشح لخلافة مبارك على عرش مصر كما تقول الحركة".
 
اعتمدت حركة كفايةأسلوب التظاهر في أغلب محطاتها المعارضة للنظام المصري. وقد رد النظام على تنامي الحركة - وصلت ل22 محافظة من اصل 26 محافظة في مصر ككل - بحملات أمنية وصفتها منظمات حقوقية محلية وإقليمية وعالمية بأنها حملات وحشية.
أسست كفاية على النظام الشبكي المرن وراعت في تنظيمها المبادرة الفردية والعمل في مجموعات عمل صغيره مما اضفى على الحركة مرونة كبيرة في الوقت نفسه اتهمت بفقد السيطرة على تيار الأحداث داخلها فتحولت من متابعة أحداث لصانعة أحداث في بعض المواقف.
 
حازت الحركة على دعم إعلامي مكثف من الصحف المعارضة، خاصة وأن ضغوط كفاية قد ساهمت في رفع سقف التعبير النقدي في المجال العام المصري. فقد تناول العديد من الصحفيين وبصورة شبة يومية شخصيات كان من المحظور تماما قبل بزوغ حركة كفاية الإشارة إليها مثل أسرة الرئيس المصري وخاصة زوجته وولده جمال المرشح لخلافة مبارك على عرش مصر كما تقول الحركة.
وقد أدى انشار كفاية "الحركة المصرية من أجل التغيير" لظهور حركات نوعية وفئوية خاصة مثل "[[شباب من أجل التغيي]]ر"، "[[عمال من أجل التغيير]]"، [[صحفيون من أجل التغيير]]، " [[طلاب من أجل التغيير]] "
 
أسست كفاية على النظام الشبكي المرن وراعت في تنظيمها المبادرة الفردية والعمل في مجموعات عمل صغيرهصغيرة مما اضفىأضفى على الحركة مرونة كبيرة. فيوفي الوقت نفسه اتهمتوصف بفقدقطاع من أعضائها تطور وضع الحركة معتبرا أنها فقدت السيطرة على تيارعلاقة أعضائها الأحداثبتيار داخلهاالأحداث، فتحولت من متابعة أحداث لصانعة أحداث في بعض المواقف.
كما انتشرت المطالب المهنية والحرياتية في ربوع مصر فخرجت من عباءة الحركة العديد من الكوادر والافكار التي استخدمتها الاحزاب و[[الاخوان المسلمون]] في نشاطات موازية
 
وقد أدى انشارانتشار كفاية "الحركة المصرية من أجل التغيير" لظهور حركات نوعية وفئوية خاصة مثل "[[شباب من أجل التغييالتغيير]]ر"، "[[عمال من أجل التغيير]]"، [[صحفيون من أجل التغيير]]، " [[طلاب من أجل التغيير]] ".
 
كما انتشرت المطالب المهنية والحرياتية في ربوع مصرمصر، فخرجتفخرج من عباءة الحركة العديدعدد من الكوادر والافكاروالأفكار التي استخدمتهااستفادت الاحزابمنها و[[الاخوانحركات المسلمون]]سياسية في نشاطات موازية
 
== قيادات الحركة ==
191

تعديل