أحمد زنيبر: الفرق بين النسختين