استسلام اليابان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (WPCleaner v1.33b - باستخدام وب:فو (وصلة تساوي نص الوصلة))
 
إستسلام ''' [[إمبراطورية اليابان]]''' فى 2 سبتمبر 1945، وجهت الأعمال العدائية من [[الحرب العالمية الثانية]] إلى نهايتها. بحلول نهاية شهر يوليو عام 1945، كانت [[البحرية الإمبراطورية اليابانية]] غير قادرة على القيام بعمليات و [[عملية السقوط | غزو الحلفاء لليابان]] كان وشيكا. في حين تفيد نيتهم علنا ​​بمواصلة القتال حتى النهاية المريرة، وقادة اليابان، (في [[مجلس الحرب الأعلى (اليابان) | مجلس الحرب الأعلى]]، والمعروف أيضا باسم "الستة الكبار")، وقد بعث القطاع الخاص توسلات إلى [[الاتحاد السوفيتي]] المحايد للتوسط إلى إحلال السلام بشروط مواتية لليابانيين. وفي الوقت نفسه، السوفيات كانوا يستعدون لمهاجمة اليابانيين، وفاء لوعودهم إلى [[الولايات المتحدة]] و [[المملكة المتحدة]] التي قدمت في [[مؤتمر طهران]] و [[مؤتمر يالطا]] .
فى 6 أغسطس;, 1945,شنت الولايات المتحدة [[الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي]] ب[[السلاح النووي]] على مدينة [[هيروشيما]]. في وقت متأخر من مساء يوم 8 أغسطس 1945، وفقا لاتفاقات يالطا، ولكن في انتهاك للحرب [[حياد hgحلفللحلف السوفيتي الياباني ]] ، وكان اتفاق بين الاتحاد السوفيتي وإمبراطورية اليابان وقعت في 13 أبريل عام 1941، بعد عامين من حرب الحدود السوفيتية اليابانية الوجيزة (1939). أعلن الاتحاد السوفييتي على اليابان، وبعد وقت قصير من منتصف الليل على أغسطس;9, 1945, [[الغزو السوفيتي لمنشوريا]]. في وقت لاحق من نفس اليوم،أقدمت الولايات المتحدة على [[الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي]]، وهذه المرة على مدينة [[ناغاساكي، ناغاساكي]]. الصدمة مجتمعة من هذه الأحداث دفعت [[هيروهيتو]] إلى التدخل وطلب المجلس الاعلى للحرب لقبول شروط [[قوات الحلفاء (الحرب العالمية الثانية)]] التى وضحت في [[إعلان بوتسدام ]] لإنهاء الحرب. بعد عدة أيام أخرى من المفاوضات وراء الكواليس و [[أحداث Kyūjō |انقلاب فاشل ]]، وجه الإمبراطور هيروهيتو خطاب إذاعي سجل في جميع أنحاء الإمبراطورية في 15 اغسطس اب. في خطابه الاذاعي، دعا [[البث الإذاعي للإمبراطور شووا في عام 1945 ]] (" إذاعة صوت جوهرة")، أعلن استسلام اليابان للحلفاء.
 
[[ملف:Shigemitsu-signs-surrender.jpg|thumb|300px|وزير الشؤون الخارجية الياباني مامورو شيجميتسو يوقع الاستسلام الياباني على متن سفينة يو اس اس ميسوري أمام الجنرال ريتشارد ك. ساذرلاند، 2 سبتمبر 1945.]]