ساحل (بارق): الفرق بين النسختين

تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
ط
{{Coord|18.9286| 41.9419|type:city_region:SA|display=title}}
[[ملف:OldHouseOfBariq.jpg|thumb|'''أحد البيوت الذي لا يزال ماثلاً''']]
'''قرية ساحل''' المعروفة أيضاً بخميس ساحل نسبتاً لسوقها: وهي واحدة من أهم قرى بارق على الأطلاق وفيها القرية الأثرية التي ذكرها عدد من الرحاله،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=BIEJUe-rEua40QXR9oCICg&hl=ar&id=-OMJAQAAIAAJ&dq=Humaidah&q=bariq+AS+56#search_anchor Gazetteer of Arabia: A Geographical and Tribal History of the Arabian Peninsula: Volume I page 478]،</ref><ref>الرحلة اليمانية ص 59</ref> وهي من أشهر القرى الأثرية على مستوى [[عسير]] ولا زالت بعض مبانيها متماسكةمتماسكة، المبنية بشكل متناسق ورائع حيث يصل عمر هذه القرية أكثر من 400 سنة - ويقال أنها تعود إلى ماقبل الإسلام - وهي تقع جنوب غربي [[عسير]] في [[تهامة]] في [[بارق (محافظة)|محافظة بارق]]، وقد بنيت القرية على ارتفاع تدريجي على جبل «زبيبة» من الحجر كانت تضم أكثر من 250 منزلاً ومسجداً في مطلع القرن الماضي كما ذكر البريطاني [[كيناهان كورنواليس]] و وصفها ضمن وصف بارق بالفنية،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=aXcrUae2E4-xhAfh64GYAQ&hl=ar&id=slxFAAAAYAAJ&dq=barak+humeidah&q=Isba'i++SahU#search_anchor handbook of Arabia: Volume 2 page 244]،</ref> وتتكون بيوتها من طابقين إلى ثلاثة طوابق،<ref>الرحلة اليمانية ص 58</ref> وقد استخدم أهالي القرية الحجارة في بنائها حيث تم نقل الحجارة بواسطة الجمال أو على ظهور الرجال من السفوح المجاورة أما السقف فهي من أشجار الأودية التي نقلت إليها من وادي الواديين وغيرها، كما يوجد فيها بعض الحصون التي كانت تستخدم للدفاع ولحمايتها من الغارات أو لأغراض المراقبة.
 
== المناخ ==
== القرية الأثرية ==
[[ملف:050eafda16d2a9.jpg|تصغير|يسار|صورة تعود للثمانينات لقرية ساحل ويظهر فيها توسع البناء الجديد]]
تم هدم ما يقارب ثلاث أرباع القرية لغرض بناء منازل جديدة والجزء الغربي من القرية هدم بالكامل,بالكامل، اماأما الجزء الماثل هُجّروا أهله القرية و انتقلوا إلى القرية الماجورة القفيل في ثمانينيات القرن الماضي وهدم كثير من حصونها حيث يقال كان يوجد في اعالي الجبل حصن ضخم يتروح طوله إلى ٧ امتار. وطالب أهالي المنطقة الحكومة بالحفاظ على الجزء المتبقِّي وإعادة الحياة إليه وإلى سوقها ومن المخطط بناء متحف بها.<ref>[http://www.baareq.com.sa/news.php?action=show&id=3916 تقرير صحيفة بارق الإلكترونية]،</ref>
 
== طبيعة البناء ==
 
== سوق الخميس بساحل ==
سوق الخميس بساحل القديم ويعتبر ثالث أكبر أسواق بارق القديمة، وكان قائما إلى منتصف القرن العشرين,العشرين، والسوق لم يكن مقصور على يوم الخميس وذكرت بعض المصادر انه كان يقام يوم السبت لحركته الدائمة،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=dgXLUK2qK835sgbwqICoDg&hl=ar&id=_UtIAAAAMAAJ&dq=آل+حميضة+تهامة&q=حميضة+#search_anchor al-Dārah by Dārat al-Malik ʻAbd al-ʻAzīz]،</ref> ويوم الخميس من كل أسبوع وهو اليوم المخصص للسوق الأسبوعي كان لهذا المكان حركة دائمة في بارق يأت له الباعة من كل أرجاء المنطقة، ومن تهامة ومحايل والقوز والمناطق المجاورة.<ref>[http://books.google.com.sa/books?hl=ar&id=JBnNExPpls4C&dq=الشارق+في+تاريخ+وجغرافية+بلاد+بارق&q=الأحد+سوق+ الشارق في تاريخ وجغرافية بلاد بارق ص 150]،</ref>
 
== انظر أيضاً ==