تسبيحة الزهراء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 440 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
مراجع
(مراجع)
{{مصدر}}
{{حذف}}
هي من تعقيبات الصلاة (عند المسلمين [[الشيعة]]).
 
== فضل التسبيحة (عند الشيعة) ==
== الاحاديث التي تبين فضل هذة التسبيحة ==
ورد عن [[جعفر الصادق|الصادق]] أنه قال: إنا نأمر صبياننا بتسبيح [[فاطمة الزهراء]] كما نأمرهم بالصلاة فالزمه فإنه لم يلزمه عبد فشقي.<ref>{{استشهاد بخبر |مؤلف = مكتبة العتبة الحسينية المقدسة |مسار= http://imamhussain-lib.com/arabic/pages/f123.php |عنوان= تسبيح فاطمة عليها السلام |ناشر = |تاريخ= |تاريخ الوصول=12 مايو 2014}}</ref>
 
وقد أتى في الروايات المعتبرة أنّ الذكر الكثير المأمور به في الكتاب العزيز هو هذا التسبيح ومن واظب عليه بعد الصلوات فقد ذكر الله ذكراً كَثِيراً وعمل بهذه الآية الكريمة: واذْكُروا الله ذِكْراً كَثِيراً. <ref>ذخيرة المعاد (ط.ق) - المحقق السبزواري - ج ١ق٢ - الصفحة ٢٩٦</ref>.
 
وبسند معتبر عن [[محمد الباقر|الباقر]] أنّه قال: من سبح تسبيح [[فاطمة (توضيح)|فاطمة]] سلام الله عليها ثم استغفر الله غفر الله له وهو مائة على اللسان وألف في الميزان ويطرد الشيطان ويرضي الرب.
 
وفي رواية معتبرة عن [[محمد الباقر|الباقر]] قال: ما عبد الله بشي من التسبيح والتمجيد أفضل من تسبيح [[فاطمة (توضيح)|فاطمة]] ولو كان شي أفضل منه لاعطاه النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) [[فاطمة (توضيح)|فاطمة]] والاحاديث في فضل ذلك أكثر من أن تستوعبها هذه الرسالة.
 
[[==كيفية التسبيح]]==
أن تقول:
 
34 الله أكبر
 
33 الحمد لله
 
33 سبحان الله
 
اللهم صل على محمد وآل محمد
 
==المراجع==
{{مراجع}}
 
[[تصنيف:عبادات]]