فايدرا (راسين): الفرق بين النسختين

تم إضافة 635 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
يتكون الفصل الرابع من 6 مشاهد.
أونون التي كانت تخشى على سيدتها من الانتحار ، أخبرت ثيسيوس ان هيبوليتوس هجم على فايدرا وحاول التعدي عليها وتدنيس فراش أبيه. واعطته سيف هيبوليتوس الذي تركه وهو يهدد فايدار. لعن ثيسيوس هيبوليتوس ونفاه بعيداً وطلب من الإله نبتون، إله البحر، الإنتقام منه. أرادت فايدرا تبرئة هيبوليتوس وذهبت لثيسيوس لإعلامه بهذا ولكنها علمت منه حب هيبوليتوس لأريسي فأرادت الانتقام من هيبوليتوس الذي لم يشعر بحبها ولم تبرأه.
 
===الفصل الخامس===
يتكون الفصل الخامس من سبع فصول.
رحل هيبوليتوس بعدما وعد أريسي بالزواج بها خارج البلد. كان لدى ثيسيوس شكوك بالتهم الموجهة إلى ابنه وعلم ان وحش قد قتل ابنه. وعندما أراد التأكد من براءة ابنه طلب رؤية أونون ولكنها كانت قد انتحرت بسبب كره فايدرا لها لانها شجعتها على فعلتها. وعندها اعترفت فايدرا لثيسيوس ببراءة ابته بعدما أخذت السم وماتت.
 
==انظر أيضا==
8٬712

تعديل