ثابت الجاذبية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط (تغيير القوالب: ثبت المراجع)
 
== تكون الشمس والنجوم ==
تكونت الشمس من [[سديم]] أو سحابة غازية من [[الهيدروجين]] (بنسبة 76 %) و [[الهيليوم]] (نسبة الهيليوم 23%) في [[مجرة]] [[درب التبانة]] منذ حوالي خمسة مليار سنة تحت تأثير قوة [[الجاذبية]] . وبتقلص الجرم السماوي المتكون من السحابة بدأت درجة الحرارة المكتسبة من '''الجاذبية''' ترتفع وعلى الأخص في باطن الشمس ، واستمر انكماش سحابة الغاز واتخذت الشكل الكريالكروي واستمر ارتفاع درجة الحرارة في باطنها إلى أن وصل إلى نحو 12 مليون [[درجة مئوية]] وتحت ضغط عالي جدا بدأ تفاعل [[اندماج نووي|الاندماج النووي]] فيها والذي يتحول خلاله [[الهيدروجين]] إلى [[الهيليوم]] مع انطلاق [[طاقة]] بالغة من تلك التفاعلات . وحدث اتزان بين قوى الجذب والانكماش من الخارج إلى الداخل الناتجة عن [[الجاذبية]] وبين قوى الضغط من الداخل إلى الخارج الناشئة من ارتفاع [[درجة حرارة]] قلب [[الشمس]] فحافظت الشمس على قطرها الذي نعرفه . ومن بقايا السحابة الغازية والغبار الكوني تكون [[تنامي|قرص تنامي]] حول الشمس ومن تلك المواد في القرص تكونت [[كوكب|الكواكب]] . وقد تكورت الكواكب بنفس الطريقة تحت تـاثير الجاذبية ويدور كل منها في فلكه حول الشمس مطيعا في ذلك قوانين الجاذبية . ومن تلك الكواكب كوكب الأرض التي تستمد من الشمس حرارتها .
 
وصلت الشمس الآن نصف عمرها بعد مرور نحو 5 مليار سنة من نشأتها ، وهي منذئذ تستهلك حوالي 4 ملايين [[طن]] من [[الهيدروجين]] في الثانية مع إصدار طاقة اشعاعية بهذا القدر (للمقارنة :عند تحول 1 [[جرام]] من المادة إلى [[طاقة]] تنتج طاقة (حرارة) مكافاة للقنبلة الذرية الملقاة على [[هيروشيما]]). وحاليا تعد الشمس في مرحلة [[النسق الأساسي]] من حياتها ووصلت إلى نحو نصف العمر المقدر لها نظريا . ويمكن أن تستمر على هذا الحال حيث يندمج فيها الهيدروجين إلى هيليوم و [[عنصر كيميائي|عناصر]] كيمائية أخرى خفيفة حتى يقترب الهيدروجين من النفاذ بعد نحو 5 مليار سنة . بعد نفاذ الهيدروجين من الشمس سينقبض قلبها بفعل '''الجاذبية '''وترتفع [[درجة الحرارة]] في قلبها وتبدأ تفاعلات الاندماج النووي لغاز الهيليوم لتكوين عناصر أثقل . أما طبقاتها الخارجية الهيدروجينية فسوف ترتفع درجة حرارتها وتنتفخ ، و بانتفاخها تصبح [[عملاق أحمر|عملاقًا أحمرا]] ، أي يصل [[قطر|قطرها]] أفلاك الكواكب القريبة منها ، وستبتلع كل من كوكبي [[عطارد]] و[[الزهرة]] وتصبح [[الأرض]] ضمن جوها. وعندما يبدأ [[الهيليوم]] في التحول إلى [[كربون]] في قلب الشمس سيتغير لون الشمس من الأحمر إلى الأصفر وتدخل مرحلة أخرى من حياتها فاقدة طبقاتها الخارجية من الغاز نتيجة لاستمرار ارتفاع درجة حرارتها و تمددها . وعندما يقترب انتهاء التفاعلات النووية في قلبها وتتغلب قوى '''الجاذبية''' على قوى الضغط الداخلية يتقلص القلب و يصبح [[قزم أبيض|قزمًا أبيضا]].
مستخدم مجهول