افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 3 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
{{Coord|50.4231|6.2017|type:landmark|format=dms|name=Belgium|display=title}}
[[ملف:Sundial Warsaw.jpg|تصغير|مزولة في البلدة القديمة في [[وارسو]]]]
إن '''المزولة الشمسية''' وتسمى كذلك بالـرخامة,بالـرخامة، أداة توقيت نهاري، تتكون من عدة نقاط وخطوط,وخطوط، رسمت على صفيحة عريضة,عريضة، وفي وسطها عصا مستقيمة أفقية يتحدد الوقت من طول ظلها الناتج عن وقوع اشعة الشمس عليها، حيث تترك ظلا متحركا على النقاط والخطوط.
من أقدم آلات قياس الوقت لأن تاريخها يرجع إلى عام 3500 قبل الميلاد، استخدمها ال<u></u>[[مسلم]]ون قديما في المساجد لتحديد أوقات ال<u></u>[[صلاة (إسلام)|صلوات]]۔
 
 
'''أستعمالات على مر التاريخ'''
بتاريخ 21 يونيو 250 ق.م قام العالم المصري ايراتو ثينس بقياس زاويه ميل أشعه الشمس عن طريق <big>المزولهالمزولة</big> في اسوان حيث كانت عموديه
و في الأسكندريه حيث وجدها 7.5 و من تلك الطريقه استطاع حساب محيط الأرض كالتالي
واعتمدت طريقة ايراتوستين لقياس محيط الأرض على ملاحظة الفرق بين زاوية سقوط أشعة الشمس على سطح الأرض عند قرية سيين الواقعة على مدار السرطان (حوالي 40كم جنوبي أسوان)، ومدينة الإسكندرية وقت الظهيرة في يوم الانقلاب الشمالي للشمس (21 يونيو). وكان معروفا وقتذاك أن مدينتي أسوان والأسكندرية تقعان على نفس خط الطول وأن المسافة بينهما حوالي (5000) ستاديا. واستخدم إيراتوستين المزولة لقياس زاوية ميل أشعة الشمس الساقطة. ولقد وجد إيراتوستين أن أشعة الشمس وقت الظهيرة في يوم الانقلاب الصيفي الشمالي كانت عمودية تماما على سطح الأرض في منطقة أسوان حتى أن العصا التي تثبت رأسيا في هذه المنطقة لا يكون لها ظل، وفي نفس الوقت يكون للعصا الرأسية في الأسكندرية ظل على السطح الأفقي. وقاس إيراتوستين زاوية ميل الشمس عن العمودي في الإسكندرية فوجدها (5 / 1 7 ) درجة من دائرة وعاء المزولة التي مقدارها (360) درجة. وهي تقابل المسافة بين أسوان والأسكندرية (5000) ستاديا.
115٬685

تعديل