افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 23 بايت، ‏ قبل 5 سنوات
 
[[ملف:Black bear large.jpg|left|upright|thumb| وضعيات تتخذها الدببة تشبه وضعيات الإنسان|alt=Bear standing on its hind legs]]
لم يكن عرض المرأة ذات وجه الخنزير أمرحقيقي. حيث يقوم مخرجو الاستعراض بتخدير الدببة من خلال إعطائها كمية كبيرة من الجعة، ثم يزيلون شعرها. <ref> name="Bon5">Bondeson 2006, p. 85.</ref> بعد ذلك يتم إعداده عن طريق وضع صدر محشو صناعي، وتزيينه بملابس النساء وشعر مستعار. بالإضافة إلي وضع حذاء في قدمه الخلفية، ووضع قفاز من الصوف في قدمه الأمامية. ثم يوضع الدب علي كرسي به فتحة من الخلف، ويقيد في هذا الكرسي. . <ref> name="Ch2">Chambers 1864, p. 257.</ref>
 
ما إن يتم إعداد الدب ووضعه على المقعد، يُسمح للجمهور بدخول الخيمة. ويخبر مخرجوالاستعراض الجمهور بأن المرأة ذات وجه الخنزير لا تستطيع الحديث، ولكنها ستجيب على الأسئلة المطروحة عن طريق القباع؛ الواحدة منها تعني "نعم"، والاثنتان تعني"لا".<ref>Bondeson 2006, p. 85.</ref> وعندما يسأل الجمهور الأسئلة، يلكز أحد فريق العمل الدب بعصا ليصدر صوتًا كرد على الأسئلة.<ref>Bondeson 2006, pp. 85–86.</ref> ثم يقدم لها وجبة من الثريد، والجعة، والتفاح في حوض فضي.<ref>Bondeson 2006, p. 85.</ref> وأصبح عرض "النساء ذوات وجه الخنزير" شديد الشيوع، حتى أن بحلول عام 1861 علق تشالز ديكنز على هذا قائلاً" لايكتمل عرض بدون إحداهن".<ref>Dickens 1861, p. 333.</ref> وكانت العروض من هذا النوع مشهورة خاصة في دبلن. وكان هناك عرض في بليموث في ثمانينيات القرن التاسع عشر كان أقل نجاحًا؛ حيث قامت مجموعة من الجماهير بسحب الشعر المستعار والقبعة فوق رأس ذات وجه الخنزير، وبدأوا في الاعتداء على مخرج الاستعراض. ولم يتم تسجيل ما حدث للدب.<ref>Bondeson 2006, p. 86.</ref>