افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 17 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
 
== الوظيفة ==
تشمل الوظيفة التنفيذية للفصوص الجبهية نسبة لجبهة الرأس القدرة على تمييز العواقب المستقبلية الناجمة عن السلوكيات الحالية والقدرة على الاختيار بين السلوكيات الجيدة والسيئة (أو الحسنة والأفضل منها)، وتجاهل أو قمع ردود الأفعال الاجتماعية المرفوضة، وتحديد أوجه التشابه والاختلاف بين الأشياء أو الأحداث ؛ إذاً فهي تشارك في الوظائف العقلية العليا. أيضاً تلعب الفصوص الجبهية جزءًا مهمًا في الاحتفاظ بالذكريات التي لا تعتمد على مهام لمدى أطول، وغالبًا تكون هذه الذكريات مرتبطة بعواطف أو انفعالات مستمدة من مدخلات جهاز الدماغ الحوفي حيث يقوم الفص الجبهي بتعديل هذه الانفعالات لتتوافق بشكل عام مع المبادئ المقبولة اجتماعيًا.
وتشمل الاختبارات النفسية التي تقوم بقياس وظائف الفص الجبهي تشمل: طرق الإصبع ،واختبار ويسكونسين لتصنيف البطاقات، (WCST)
وقياس طلاقة الأشكال والطلاقة اللفظية.
 
== نظريات ==
يمكن تقسيم النظريات التي وصفت وظائف الفص الجبهي إلى أربعة نظريات كالتالي:
• نظرية أحادية الأنظمة والتي تفترض "أن الأضرار التي تمس عملية واحدة أو نظام واحد تتسبب في مختلف أعراض الخلل التنفيذي" (بورغيس، 2003، ص 309).
• نظرية تعددية الأنظمة ، والتي تقترح "أن النظام التنفيذي للفص الجبهي يتكون من عدد من المكونات والتي تعمل معا عادة في التصرفات اليومية (عدم تجانس الوظائف) " (بورغيس، 2003، ص 310.)
• النظرية التي تقودها فكرة البناء، والتي تفترض "أن معظم إن لم يمكن كل وظائف الفص الجبهي يمكن تفسيرها بناءًا على فكرة تجانس الوظائف) مثل الذاكرة العاملة أو التثبيط" (Stuss، 1999، ص 348؛..CF بورغيس وسيمونز، 2005.)
• نظرية أحادية الأعراض والتي تشير إلى ارتباط خلل تنفيذي معين كالتخريف على سبيل المثال بعمليات وأبنية الهياكل الأساسية) راجع بورغيس وسيمونز، 2005 .)
 
== نظريات أخرى ==
 
== العلاج النفسي بالجراحة ==
في أوائل القرن العشرين، طُور العلاج الطبي للأمراض العقلية من قبل طبيب الأمراض العصبية البرتغالي إيجاس مونيز مما ألحق أضرارًا في المسارات التي تربط الفص الجبهي بالجهاز الطرفي. نجح الفص الجبهي (الذي يسمى أحيانًا الصدغ الأمامي) في تقليل نسبة الخطر ولكن على حساب إشارات الإرسال التي غالبًا ما تخضع للعواطف، والإرادة الشخصية. واكتسب الاستخدام العشوائي لهذا الإجراء الجراحي النفسي سمعة سيئة بالإضافة إلى آثاره الجانبية الشديدة والطبيعة الخطرة. ولقد أُزيل الفص الأمامي بشكل كبير في عملية جراحية دقيقة كعلاج للأمراض النفسية. وما زالت تستخدم الإجراءات الجراحية النفسية الدقيقة جداً على الرغم من ندرتها. ويمكن أن تشمل المحفظة الأمامية (تقرحات حرارية ثنائية من الأطراف الأمامية للكبسولة الداخلية) أو تليف حزامي ثنائي(تتضمن التقرحات من التلافيف الحزامية الأمامية) ويمكن أن تُستخدم لعلاج غير ذلك من اضطرابات الوسواس الغير قابل للعلاج أو الاكتئاب المرضي.
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
[[تصنيف:تشريحالدماغ]]
[[تصنيف:تشريح]]
[[تصنيف:جهاز عصبي]]
[[تصنيف:مخ]]
[[تصنيف:تشريح]]
1٬916٬395

تعديل