افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 902 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
 
تختلف حصاة المثانة في أشكالها وأحجامها وفي ملمسها. يمكن أن تتكون حصاة واحدة أو عدة في مثانة المريض. وهي أكثر شيوعًا عن الرجال مُقارنة بالنساء بسبب تضخم حجم البروستاتا؛ والتي تضغط على الإحليل مما يجعل من الصعب خروج الول من خلال الإحليل. مما يؤدي إلى زيادة كمية "البول المُركز" المُتجمعة في المثانة وتبدأ المواد المُركزة في الترسب مثل الكالسيوم.
 
==الأسباب==
من المُمكن حصول حصاة في المثانة، [[كلية (عضو)|الكلية]]، والحالب بسبب إلتهاب في ذلك العضو. وتؤدي أستخدام القسطرة البولية إلى تكوين الحصوة.
 
==الوقاية==
تكمُن أفضل طريقة للوقاية في مُحاربة السبب الرئيسي للمرض وهي قلة شُرب السوائل عن طريق الأكثار من شُرب السوائل حيث يجب على الأنسان البالغ السليم أن يشرب حوالي 2-2,5 لتر من الماء والسوائل يوميًا. ويعتقد أن العصائر تحتوي على السترات للحد من تشكيل الحصاة. بالأخص عصير البرتقال كما أظهرت دراسة في المجلة السريرية للجمعية الأمريكية لأمراض الكلى.
 
 
[[تصنيف:طب الجهاز البولي]]