رمزي يوسف: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1٬140 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 151.19.186.63 إلى نسخة 11268383 من OKBot.
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 151.19.186.63 إلى نسخة 11268383 من OKBot.)
كان يوسف يأمل في قتل 250,000 شخص. اهتزت الأبراج وتمايلت، ولكن الأساس تماسك ونجح رمزي في قتل ستة أشخاص فقط (على الرغم من أنه جرح 1,042 آخرين، وتسبب في إلحاق أضرار تقدر بما يقرب من 300 مليون دولار في الممتلكات).[77][78]
بعد الهجوم، هرب يوسف إلى باكستان، ومنها إلى مانيلا. وهناك بدأ في التخطيط لـ "عملية بوجينكا"، التي خطط فيها لتفجير عشر طائرات أمريكية في وقت واحد، ولاغتيال البابا يوحنا بولس الثاني والرئيس الأمريكي بيل كلينتون، ولاصطدام طائرة خاصة في مقر وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. وقد اعتقل يوسف في باكستان في وقت لاحق.[77]
 
== تحوله من الاسلام الى المسيحية==
وفقا لمقابلات مع موظفي ADX فلورنسا، صلى يوسف كل ساعة تقريبا، ورفض مغادرة زنزانته للاستجمام عندما وصل لأول مرة في المرفق. كماانه لم يكن يرغب في الخضوع لبحث قطاع المطلوبين [28] كما انه و بصورة متكررةقام بعدة محاولات فاشلة لتحويل تيموثي ماكفي الأمريكي، المدان في تفجير مدينة أوكلاهوما، إلى الإسلام عندما تقاسم نفس الزنزانة معه.
ورد في عدة مصادر عن تن رمزي يوسف اعتنق المسيحية في عام 2005. [2] [30]
"رمزي يوسف هو أيضا هناك وتحدثنا إلى شخص يعرف يوسف ويؤمن بان رمزي غير ايمانه واعتقاده الديني، حيث قام بخطوات غير عادية من قص شعره ولحيته، وأكل لحم الخنزير ويعتنقون انه قد أصبح مسيحيا". [30]
هنري شوستر، سي بي اس نيوز
{{بذرة الكويت}}
 
7٬906

تعديل