الصالحية (دمشق): الفرق بين النسختين

أُضيف 780 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[مراجعة غير مفحوصة][مراجعة غير مفحوصة]
لا ملخص تعديل
لا ملخص تعديل
{{Coord|33|31|10|N|36|17|32|E|display=title}}
[[ملف:Al-Salhiyyeh-Damascus.JPG|تصغير|سوق الصالحية في دمشق]]
'''منطقة الصالحية''' هي منطقة قديمة ومشهورة في [[دمشق]] في [[سوريا]]، وتشتهر بحاراتها وبيوتها القديمة والجميلة والمميزة،والمميزة ، إضافة إلى مناطقها الحديثة،الحديثة ، وقد قام جمال عبد الناصر إبان حكمه الجمهورية المتحدة بتعريب كل شئ في سورية ومنها منطقة الصالحية وفصل أحد أحيائها وهو حي الأكراد وتغيير اسمه إلى منطقة ركن الدين لنزع الفرقة بين ابنائه، وهي تقع على سفح [[جبل قاسيون]]، وتمتد منطقة الصالحية بوضعها الجديد من بوابة الصالحية جنوباً إلى جامع الأربعين الصالحية شمالاً ومن مسجد أبي النور شرقاً إلى العفيف غرباً، وأشهر أحيائها: أبو جرش..الشهداء...الشهبندر...
وهي منطقة تحتوي العديد من الآثار من [[العهد الأبوبي ]] كحمام المقدم ومقام أبي النور ومقبرة الأكراد الأيوبية والمدرسة الركنية و [[العهد العثماني]] كمسجد [[الشيخ محي الدين بن عربي]] المدفون في حرم المسجد عدد من العلماء منهم [[محمد سكر]]، وكان قد دفن في هذا المسجد أيضا المجاهد [[عبد القادر الجزائري]] و لكن رفاته قد نقلت إلى الجزائر بعد الانسحاب الفرنسي.
كانت تعرف منطقة الصالحية أو [[حي الصالحية]] كما يعرف بين الأهالي باسم "دمشق الجديدة" قديما، وقد تشكـّلَ خلال الفترات الزنكية والأيوبية والمملوكية بفعل الهجرات المتتابعة لسكانمن فلسطين وأشهرهم آل قدامة ومن المقاتلين الذين كانوا في جيش صلاح الدين الأيوبي بعد عودته من معركة حطين الذي انتصر فيها على الصليبين وانتقال سكان المدينة القديمة نتيجة للاكتظاظ السكاني ضمن حدود المدينة التاريخية،التاريخية ، وانتشار الازدهار الاقتصادي والأمن في "دمشق"، بعد ما عانته خلال الحروب الصليبية، وهذا ما تدل عليه القبب الحمراء المنتشرة في هذا الحي.
ولكن ازدهاره الحقيقي كان في [[العهد العثماني]] حيث أصبح من الأحياء المشهورة في دمشق
 
مستخدم مجهول