أنطون بروكنر: الفرق بين النسختين

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
بوت التجميل+ترتيب+تنظيف (۸.۶)
ط (بوت التجميل+ترتيب+تنظيف (۸.۶))
رغم أن بروكنر لم يدرك هذا وقتها، كانت هذه نقطة تحول في حياته الإبداعية؛ اعتبر هذا مجرد مسألة إكمال دراسته، لكن في الواقع هذا الرحيل غير كل تكيفه. حتى ذلك الوقت كان مؤلف تقليدي إقليمي، حرفي بارع ينتج اعمال محاكة ببراعة لكن مجهولة أسلوبيا للكنيسة والجمعيات الكورالية المحلية، اعتمادا على معرفة جيدة بتقنيات الماضي ل[[موتسارت]] وهايدن وباخ، والهارموني والكونترابنط البحت للمؤلفين البوليفونيين القدامى كما صنفوا من أصحاب النظريات لاحقا. خلال السنوات القليلة الباقية له في لينز، ادرك كجزء مما كان يحدث للموسيقى في عصره، فعبر عن نفسه بشكل فردي كليا باستيعاب الطرق الجديدة في قاعدته الصلبة للتقنية التقليدية. بعد هذا انتقل لفيينا ليصبح أشهر شخص وأكثر إثارة للجدل في عصره.
 
أول الأمر بروكنر درس ببساطة التوزيع والشكل خاصة [[قالب السوناتا]] مع كتزلر، واثناء 1862 أنتج كجزء من تمرينه، اربع مقطوعات للأوركسترا والرباعية الوترية في مقام دو الصغير، وهي الأولى له، واعمال أوركسترالية وموسيقى الحجرة غير مميزة الملامح. تحول بروكنر المتأخر وغير المتوقع لم يتم على يد تدريس كتزلر، رغم قيمته في توفير الوسائل الفنية اللازمة، مثل الوحي الذي جاء له مع كتزلر بعد عام: أول مقابلة له مع موسيقى فاجنر. قرب نهاية 1862، قرر كتزلر تقديم أول عرض في لينز لتانهاوزر، ودرس النوتة مع بروكنر، الذي حضر العرض الاول في 13 فبراير 1863. ذهل بروكنر العمل كليا الذي أوضح له إمكانية مخالفة المؤلف لكثير من القواعد التي أصر عليها سيشتر، واستخدام التقدم الهارموني الذي لم يمسح به ورغم هذا وربما لهذا السبب يبتكر موسيقى عبقرية شامخة خلال هذه الفترة كتب تمارين أوركسترالية أخرى، السيمفونية في مقام مي الصغير، وافتتاحية في مقام صول الصغير؛ هذه لم تعكس أسلوب فاجنر لكن كانت تناول غير تقليدي تجاه التأليف، مما يعكس حيوية وفردية كبيرة، رغم أنها بالكاد مطبوع عليها شخصية بروكنر الموسيقية. اتخذ خطوة للامام عام 1863-1864 مع سمفونية في مقام ري الصغير، التي رغم افتتاحيتها التنبؤية، رفضها في نهاية حياته. الانفراجة الحقيقية جاءت لاحقا في العام مع قداس في مقام ري الصغير للمنشدين الصولو والكوارس والأوركسترا والأرغن، حيث ينكشف بروكنر الناضج فجاة. وهو مقياس على الاتجاه المحافظ لبروكنر وقلة ثقته بنفسه، والحافز الذي قدمه له منهج فاجنر الثوري، حتى أن تعليقه على الاسلوب الجديد الجرئ للقداس كان "لم أجرؤ على هذا من قبل" لكن بما أنه امتلك الجرأة الآن لم يعد يشعر بالتواني.<ref>New Grove: Late Romantic Masters, 6:12</ref>
<ref>New Grove: Late Romantic Masters, 6:12</ref>
 
=== فيينا ===
[[ملف:Bruckner Anton Postcard-1910.jpg|left|230px|thumb|بروكنر، 1894]]
 
 
<ref>New Grove: Late Romantic Masters, 13:22</ref>
 
{{تصنيف كومنز|Anton Bruckner}}
 
[[تصنيف:مؤلفون موسيقيون]]
[[تصنيف:مؤلفون موسيقيون من العصر الرومانسي]]
[[تصنيف:ملحنون نمساويون]]
[[تصنيف:مؤلفون موسيقيون من العصر الرومانسي]]
[[تصنيف:مؤلفون موسيقيون]]
[[تصنيف:مواليد 1824]]
[[تصنيف:نمساويون]]
1٬970٬320

تعديل