افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بوت التجميل+ترتيب+تنظيف (۸.۶)
بدأ '''هنري كارلوف''' أو '''هنريك كارلوف ''' - له العديد من الأسماء الأخرى أيضًا - ([[فنلندا]]، من عام 1621/22 إلى عام 1684 تقريبًا) مسيرته المهنية كخادم على السفن، لكنه صار بعد ذلك جنديًا، وموظفًا بالأعمال الكتابية، ومحاسبًا، ومسؤول الرواتب، والقائد، والمدير لشركة الهند الغربية الهولندية. انضم هنريك، بعد ذلك، إلى شركة إفريقيا السويدية الصورية، وشركة إفريقيا الهولندية على ساحل الذهب. وبعد الإدلاء بشهادته في إحدى القضايا، وجّه تركيزه إلى تجارة العبيد. وفي عامي 1676 و1677، شغل منصب حاكم توباغو.
 
== حياته ==
لا تتوفر الكثير من المعلومات عن مرحلة الشباب في حياة هندريك كارلوف. فربما يكون قد ولِد في مدينة [[روستوك]]، أو مدينة بيلاو السويدية/البولندية، <ref>[http://books.google.com/books?id=uzhR6FmxGekC&amp;pg=PA194&amp;dq=Henrick+Caerloff&amp;hl=en&amp;ei=qpOwTrCVNsHz-gbMkaSgAg&amp;sa=X&amp;oi=book_result&amp;ct=result&amp;resnum=2&amp;ved=0CDAQ6AEwATgK#v=onepage&amp;q=Caerloff&amp;f=false Der Aufbau der Kolonialreiche edited by Matthias Meyn, Thomas Beck]</ref> أو في [[دوقية فنلندا|فنلندا]] كما ذكر بنفسه، لكن مع عدم تحديد المدينة. وفي عام 1637، عينته شركة الهند الغربية الهولندية في البرازيل الهولندية، كجندي في البداية، ثم ككاتب. وفي أواخر مايو عام 1641، أرسل جون موريس، أمير ناساو زيجن بعثة مكوّنة من 21 سفينة و2145 جنديًا إلى [[لواندا]]. ووصلت البعثة في شهر أغسطس. وفي أكتوبر من نفس العام تم احتلال مدينة [[ساو تومي]]، لينهار بذلك حكم البرتغاليين في إفريقيا مؤقتًا. وفي الفترة ما بين عامي 1645 و1649، عمل كارلوف في حصن إلمينا وحصن ناساو (غانا) بمدينة أكرا. وفي عام 1648، تمكن من إجبار أحد زعماء الإيفوتو على بيع إحدى الأراضي له. تظاهر كارلوف بالمرض ليعود إلى أوروبا، طامحًا في أن يهتم أي أحد فيما كان يفكر فيه من مخططات.
 
احتل كارلوف بوتري عام 1650، وأنومابو عام 1651، وأورسو عام 1652. وفي أثناء عودته في سبتمبر عام 1652، تم الاستيلاء على سفينته ''كريستينا'' ونقلها إلى بليموث. وكانت السفينة تحمل آنذاك نحو عشرين حقيبة مليئة بالذهب، و6500 [[عاج|قطعة عاج]].<ref>http://www.british-history.ac.uk/report.aspx?compid=55252&amp;strquery=Caarloff</ref> أما الأساور والعقود والخواتم الذهبية، فنُقِلت إلى [[برج لندن]]. وفي تلك الأثناء، بدأ رجال كارلوف في بناء حصن كارلوسبورغ واحتلال حصن تاكوراري في عام 1653. وفي السويد، تمت ترقية كارلوف إلى منصب جنرال، وتم تنصيبه فارسًا يوم 3 مايو عام 1654 باسم كارلوفر. ويبدو أنه قد احتل أيضًا جومور (حصن أبولونيا) وكابو في عام 1655. وفي عام 1656، عاد حصن باتينشتين إلى قبضة الهولنديين مجددًا. انتزع يوهان فيليب فون كروسينفيرنا (1626–1659) منصب الحاكم من كارلوف. فرحل كارلوف غاضبًا عن المستعمرة، وهاجر إلى الدانمارك في 27 مارس عام 1957.
 
== المراجع ==<references/>
<references />
 
{{Persondata
 
[[تصنيف:تاريخ الدنمارك]]
[[تصنيف:وفيات 1684]]
[[تصنيف:تاريخ السويد]]
[[تصنيف:مواليد عقد 1620]]
[[تصنيف:وفيات 1684]]
1٬915٬065

تعديل