عبد المحسن العباد: الفرق بين النسختين