ثقافة الولايات المتحدة: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
WPCleaner v1.30b - باستخدام وب:فو - تدرج العناوين
ط (بوت: استبدال قالب: Fact; تغييرات تجميلية)
ط (WPCleaner v1.30b - باستخدام وب:فو - تدرج العناوين)
وعلى غرار القوانين الدينية للنظام الأساسي للحرية الدينية بفرجينيا، رفض واضعو [[دستور الولايات المتحدة|دستور الولايات المتحدة الأمريكية]] القيام باختبارات دينية من أجل التوظيف، كما أنكر التعديل الأول سلطة الحكومة المركزية لسن أي قانون بخصوص أي منشأة دينية، أو حظر حرية ممارسة الشرائع الدينية بها. وفي العقود التالية، أدت الروح النشيطة للدستور إلى إلغاء الديانات الرسمية داخل الولايات. تأثر المؤسسين [[العلمانية|بالعلمانية]]، وأفكار [[عصر التنوير|التنوير]]، ولكنهم أخذوا في الاعتبار أيضا مخاوف بعض الأقليات الدينية الذين لا يريدون أن يكونوا تحت سلطة أو نفوذ دين آخر لا يمثلهم.<ref>مارسدن جورج 1990. ''الدين والثقافة الأميركية.'' اورلاندو : هاركورت براس جوفانوفيتش، صفحة 45 - 46.</ref> وصرح [[توماس جيفرسون]]، مؤلف إعلان الاستقلال قائلا : "كان الكاهن معاديا للحرية. وهو دائم التحالف مع المستبد ".<ref>{{cite book|last=Jefferson|first=Thomas|title=The writings of Thomas Jefferson|publisher=Thomas Jefferson Memorial Association of the United States|date=1904|pages=119}}</ref>
 
==== الإحصاءات الدينية بالنسبة للولايات المتحدة ====
وتعد المعلومات التالية تقديرية حيث أن الإحصاءات تتفاوت باستمرار.
 
1٬157٬307

تعديل