افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 25 بايت، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بوت: تعريب و/أو تنسيق, أزال وسوم يتيمة
{{يتيمة|تاريخ=نوفمبر_2012}}
{{about|the textile art|other uses|(Tapestry (disambiguation}}
[[ملف:The Hunt of the Unicorn Tapestry 1.jpg|left|thumb|300px|أحد أقمشة النجود ضمن سلسلة ''[[صيد وحيد القرن]]:'' (The Hunt of the Unicorn) ''العثور على وحيد القرن (The Unicorn is Found)،'' [[سرك (circa)]] 1495-1505، [[متحف الأديرة]] (the Cloisters)، [[متحف المتروبوليتان للفنون]] (Metropolitan Museum of Art)، [[نيويورك]]]]
يُعزى نجاح قماش النجود جزئيًا إلى إمكانية نقله وحمله (أطلق [[لو كوربوزييه]] (Le Corbusier) على قماش النجود ذات مرة لفظ "الجداريات المتنقلة").<ref name="Stone" /> فكان [[عاهل|الملوك]] و[[نبل|النبلاء]] يلفون قماش النجود وينقلونه من مسكن إلى آخر. وفي [[الكنيسة (مبنى)|الكنائس]]، كان يتم عرض هذا القماش في المناسبات الخاصة. كما كان قماش النجود يكسو جدران [[القلاع]] لعزلها حراريًا خلال فصل الشتاء وكذلك لتزيينها.
 
وفي [[العصور الوسطى]] و[[عصر النهضة]]، كان هناك لوح من قماش النجود الغني المنسوج والمزين بـ[[اللافتات]] أو [[الشعارات الوطنية]] أو [[شعار النبالة|شعارات النبالة]] [[الرمزية]] يسمى [[مظلة]] أو مظلة العرش أو قماش مظلة العرش وكان يُعلق خلف العرش أو فوقه كرمز للسلطة.<ref name="Henry">Campbell, ''Henry VIII and the Art of Majesty'', p. 339-341</ref> وعادةً ما كان يتم رفع كرسي العرش الموضوع أسفل هذه المظلة على [[منصة]].
 
وتعود [[الأيقونات]] المستخدمة في معظم أقمشة النجود الغربية إلى المصادر المكتوبة، وكان [[الكتاب المقدس]] و''[[التحولات]]'' (Metamorphoses) لـ [[أوفيد]] الخيارين الأشهر والأكثر شيوعًا بين هذه المصادر. وبعيدًا عن الصور [[دين|الدينية]] و[[ميثولوجيا|الأسطورية]]، كانت مشاهد [[الصيد]] هي موضوع الكثير من رسومات أقمشة النجود التي كانت تُنتج للتزيين الداخلي.
ودخلت أقمشة النجود مرحلة جديدة في [[أوروبا]] في مطلع القرن الرابع عشر الميلادي. وكانت نشأة الموجة الأولى من الإنتاج في [[ألمانيا]] و[[سويسرا]]. وبمرور الوقت، توسعت هذه الحرفة لتصل إلى [[فرنسا]] و[[هولندا]]. وظلت الأدوات الأساسية المستخدمة فيها هي نفسها منذ ذلك الحين.[[ملف:Tapestry Loom.svg|Right|thumb|200px|منسج تقليدي للنسيج اليدوي لأقمشة النجود الأصغر حجمًا لا يزال مستخدمًا في الدول الإسكندنافية]].
 
في القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر، كانت مدينة [[أراس]]، [[بفرنسا]] من المدن التي ازدهرت فيها صناعة النسيج. وتخصصت الصناعة في أقمشة النجود الراقية المصنوعة من [[الصوف]] وكانت تُباع لتزيين [[القصور]] و[[القلاع]] في جميع أنحاء [[أوروبا]]. ولم يتم إنقاذ إلا القليل من أقمشة النجود هذه خلال [[الثورة الفرنسية]] حيث أُحرقت المئات منها لاستخراج خيوط الذهب التي كانت تُستخدم غالبًا في نسجها. ولا يزال اسم ''أراس'' يُستخدم للإشارة إلى أقمشة النجود الراقية بغض النظر عن المكان الذي تم نسجها فيه.
 
بحلول القرن السادس عشر، أصبحت منطقة [[فلاندرز]] ومدن أودينارد و[[أقمشة النجود ببروكسل|بروكسل]] و[[جيراردسبيرجين]] وإنغهاين مراكز لإنتاج أقمشة النجود الأوروبية. وفي القرن السابع عشر، يُقال إن أقمشة النجود [[الفلمنك|الفلمنكية]] كانت أهم الصناعات الإنتاجية، ولا يزال العديد من النماذج التي أنتجت في هذا العصر موجودة حتى الآن تبرهن على تعقيد تفاصيل التصميم والألوان التي تتجسد في تكوينات فنية غالبًا ما تكون ذات طابع تذكاري بارز.
[[تصنيف:دخيل إغريقي]]
 
{{Linkوصلة GAمقالة جيدة|ru}}
1٬094٬860

تعديل