افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 23 بايت، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بوت: تعريب
الفكرة الأولى لهذه الطائرة نتجت عن مشروع ''قاليون'' لشركة [[داسو للطيران|داسولت افياسيون]] و[[سود أفياسيون|سود افياسيون]] بداية من 1965. وحسب الاتفاق كان من المفروض ان تصمما طائرتين بالتوازي إحداهما للمسفات الطويلة وتحمل 300 راكبا والأخرى للمسافات القصيرة ب 150 راكبا. وفي تلك الفترة كان سوق الطائرات التجارية للمسافات البعيدة تسيطر عليه مبيعات ال [[بوينغ 707|707]] وال [[دوجلاس دي سي-8|دوغلاس دي سي-8]]، وبدا الأمريكيون بتصميم طائرات بجسم أكبر (أي بممرين في المقصورة) : [[لوكهيد إل-1011 تراى ستار]]، [[ماكدونل دوجلاس دي سي - 10]] وال [[بوينغ 747]].
 
و لكن [[داسو للطيران|داسولت افياسيون]] انسحبت من المشروع واستمرت في تطوير الطائرة للمساقات القصيرة والتي أصبحت تعرف ب[[ماركور 100]]، فيما اندمجت [[سود أفياسيون|سود افياسيون]] مع [[هوكر سايدلي|هاوكر سايدلي]] (و التي كانت شريكتها في مشروع [[كونكورد|الكونكورد]]) ومع عدة صناعيين المان.
 
اثر الاندمجات التي شهدتها [[إيرباص|ايرباص]] أصبح بناء الطائرة الجديدة يعتمد على مجمل المشاركين في التكتل واخذ منحاه بالاتفاق مع [[رولز رويس]] على دراسة وتزويد النماذج الأولية بالمحركات.
عند تحليقها لاول مرة سنة 1972، كانت إيرباص إيه 300أول طائرة ثنائية المحركات بهيكل كبير في العالم. وهي التي كانت الدافع لتتطوير شركة [[بوينغ]] لطائراتها ال[[بوينغ 767]] وال[[بوينغ 777]] وفتحت المجال للسفرات الطويلة العابرة للمحيطات والمناطق القاحلة بطائرات ثنائية المحركات.
 
بعد إطلاقها بقي حجم المبيعات متواضعا خلال السنوات الأولى وكانت الشركات الفرنسية والألمانية ك [[لوفتهانزا]] و[[الخطوط الجوية الفرنسية|إير فرانس ]] الحرفاء الأوائل وبقي إنتاج هذا النوع مقتصرا على بعض الطائرات سنويا.
 
و لكن في سنة 1977 قامت الشركة الأمريكية [[الخطوط الجوية الشرقية|إيسترن أيرلاينز]] باستئجار 4 نماذج للتجربة ثم قررت شراء 23 طائرة من ايرباص مما أحدث طفرة في حجم المبيعات. وتواصل لسنوات ليبلغ إجمالي الطلبيات على هذا النوع حوالي 800 طلبية. ولكن في السنوات الأخيرة تقلصت المبيعات وأصبحت تقتصر على نماذج الشحن وخاصة الـ إيرباص إيه 300-600
[[تصنيف:طائرات مدنية]]
 
{{Linkوصلة FAمقالة مختارة|de}}
1٬094٬754

تعديل