الأزمة الدستورية في أستراليا 1975: الفرق بين النسختين

ط
بوت: تعريب
ط
ط (بوت: تعريب)
{{اقتباس|قضية الامداد- دعونى أشرح لكم هذا الامر . أنا أؤمن عموما بأن الحكومه التى تم انتخابها لدعم المجلس الذى يتمتع بشعبيه قليله و لديها أرقام و يمكنها ابقاء الارقام فى المجلس الأدنى ، قد تم انتخابها لتوقعات منا بأنها ستحكم لمده ثلاث سنوات ان لم يتم حدوث أمور تعيق هذا .. و بناء على ذلك ، اذا فكرنا فى هذه المرحله بأن الحكومه ملأمه بشده على أن المعارضه لابد ان تستخدم أى قوه متاحه اليها، فسوف أرى المشهد على أ، "وتلم" استيقظ ذات يوم و وجد ان القرار قد تم اتخاذه بالفعل و لا يمكن عمل أى شىء حيال ذلك.}}
هزم "كيرنز" "لسنسى برنرد"[http://en.wikipedia.org/wiki/Lance_Barnard] بعد تحدى " برنرد" له على منصبه كنائب رئيس لوزاره "وتلم" في اخر 1974. و قد عرض "جوش وتلم" على "برنرد" منصب دبلوماسى، و وافق "برنرد" عليه في أول 1975 . و اذا مان سرى هذا التعيين، كانت استقاله "برنرد" من مجلس الشيوخ أثارت انتخابات عارضه في مدينته "تسمينن" نخبه "باس"[http://en.wikipedia.org/wiki/Division_of_Bass] . رأى مسئولؤن حزب العمال الاسترالى انه نظرا لضعف الحزب، لابد من ابقاء "برنرد" في البرلمان ، و عدم اعطاء اى أفضليه له اذا استقال، و و صف رئيس الجزب و رئيس الوزراء القادم "بوب هاوكى "[http://en.wikipedia.org/wiki/Bob_Hawke] قرار تعيين "برنرد" على انه "تصرف مجنون" . خسر "برنرد" الدعم في الانتخابات الاخيره، و تأرجح 4% ضد العمال قد يكون كافى للهزيمه . حاز الليبرالين على المشرح الذي يمرض الناخبين، و لم يختار العمال مرشح و لديهم اعاده الاختيار المرير في المستقبل القريب . استقال "برنرد"، و عين سفير ل"سويد" . و تعتبر انتخابات 28 يونيو كارثه للعمال ، خاسرين المقعد مع تأرجح ضده ل 17% .
في الاسبوع التالى، رفد "وتلم" "كايرنز" و ذلم لسوء قيادته للبرلمان فيما يتعلق بشئون القروض وسط تلميح عن علاقته بسكيرتيره شئونه الخاصه "جونى موروسى"[http://en.wikipedia.org/wiki/Junie_Morosi]. و قام "فرانك كرين"[http://en.wikipedia.org/wiki/Frank_Crean] باستبداله كنائب . و في وقت عزل "كرينز"، كان هناك مقعد في مجلس الشيوخ شاغر، و ذلك بعد موت " بارتى ملينر"[http://en.wikipedia.org/wiki/Bertie_Milliner] في 30 يونيو، عضو مجلس الشيوخ و عضو في حزب العمال. و رشح حزب العمال " مال كولستن"[http://en.wikipedia.org/wiki/Mal_Colston] الذي كان اكثر عضو لا يتم انتخابه في حزب "كونزلاند" في 1974. نتج عنه حاله خلاف متسحكم في "كونزلاند" صوت المجلس التشريعى ل "كونز لاند" مرتين ضد " كولستن" و رفض الحزب فيول أى أعضاء جدد. و كان لدى رئيس الحزب الريفى "جوه بلجيكى بيترسن"[http://en.wikipedia.org/wiki/Joh_Bjelke-Petersen]، دلال على أن "كولستن"، معلم مدارس بالتجاره، تم طرده من المدرسه خلال نزاع العمال، على الرغم من رفض الشرطه اعتقاله . و بعد تصويت المجلس التشريعى ضد "كولستن" مره أخرى، وجه "بيترسن" أغلبيته في المجلس التشريعى لانتخاب موظف الاتحاد ذو الدرجه الاقل، "البرت فيلد"[http://en.wikipedia.org/wiki/Albert_Field]، و الذي اتصل بمكتبه ليعبر حماسه للخدمه . في اللقاءات الشخصيه، وضح "فيلد" بأنه غير داعم ل "وتلم" . و قد تم طرد "فيلد" من حزب العمال الاسترالى و ذلك لوقوفه ضد "كولستن" . و قد وضح "وتلم" بانه بسبب تظيف الأماكن الشاغره، أعضاء مجلس الشيوخ كانوا "مفسدين" و "شائب"، مع تمتع المعارضه بأغلبيه لم يفوزوا بها في صندوق الاقتراع . رغبه "فيلد" للخدمه تم تحديها في المحكمه العليا. مع مفادره أعضاء مجلس الشيوخ لكونسلاند خلال ذكرى الازمه، حصل الائتلاف علىأغلبيه ساحقه ل 29 ـ30 في مجلس الشيوخ
 
== الخلاف القائم ==
[[تصنيف:1975 في أستراليا]]
 
{{Linkوصلة FAمقالة مختارة|en}}
1٬156٬913

تعديل