افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 45 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بوت: إزالة تخريب و/أو تنسيق, أضاف وسوم يتيمة
{{يتيمة|تاريخ=نوفمبر 2013}}
محمود عبد الوهاب ([[1929]]-[[2011]]) [[قاص]] [[عراقي]] [[البصرة|بصري]] من جيل الرواد، عرف أديباً متنوع النتاج متميز الإبداع مع أنه من أكثر المقلين بين مبدعي جيله ، فهو أديب عراقي (بصري)، كتب القصة القصيرة والرواية والشعر والمقالة النقدية والمسرحية وله باع في الترجمة ، وقد برز اسمه منذ مطلع الخمسينيات وتحديداً عام [[1951]] وعلى الرغم من قلّة نتاجه فانه نوعي الابداع متميز الشخصية ونتاجه القصصي ذو نكهة خاصة جدير بالدراسة ، وعن قلّة نتاجه قياساً لأدباء جيله يقول : " لابدّ من أن تجزم بأنك الأفضل عند النشر، قصة واحدة قد يطول الجدل فيها لتميزها".
 
'''محمود عبد الوهاب''' ([[1929]]-[[2011]]) [[قاص]] [[عراقي]] [[البصرة|بصري]] من جيل الرواد، عرف أديباً متنوع النتاج متميز الإبداع مع أنه من أكثر المقلين بين مبدعي جيله ، فهو أديب عراقي (بصري)، كتب القصة القصيرة والرواية والشعر والمقالة النقدية والمسرحية وله باع في الترجمة ، وقد برز اسمه منذ مطلع الخمسينيات وتحديداً عام [[1951]] وعلى الرغم من قلّة نتاجه فانه نوعي الابداع متميز الشخصية ونتاجه القصصي ذو نكهة خاصة جدير بالدراسة ، وعن قلّة نتاجه قياساً لأدباء جيله يقول : " لابدّ من أن تجزم بأنك الأفضل عند النشر، قصة واحدة قد يطول الجدل فيها لتميزها".
 
[[ملف:MahmodAbdulwahab.jpg|تصغير|300بك|القاص الراحل محمود عبد الوهاب]]
 
يذكر أن القاص الراحل ولد في [[بغداد]] عام [[1929]]، أكمل دراسته فيها، ,تخرج مطلع الخمسينيات من [[جامعة بغداد]]، ونال أعلى درجة في دفعته بكلية الآداب، وعين مديرا لإحدى مدارس مدينة البصرة. فصل في ستينيات القرن الماضي من وظيفته لنشاطه السياسي، وتعرض إلى السجن، واضطر إلى العمل قاطع تذاكر، ثم مديرا لسينما الكرنك في البصرة. التحق ب[[جامعة عين شمس]] المصرية لدراسة الدكتوراه الا ان حالته الاقتصادية حالت دون اكماله دراسته في [[مصر]]<ref>اذاعة صوت العراق الحر http://www.iraqhurr.org/content/article/24415828.html</ref>.
 
 
ثم عمل بعد ذلك في محطة السكك الحديد بائعاً تذاكر المسافرين وكانت إحدى قصصه دفعته إلى هذا العمل الذي غادره ليعمل مديراً لإحدى صالات العرض السينمائية في البصرة بعدما وجد في هذا العمل ما يبقيه قريباً من اهتماماته.
 
شكّل مع القاص البصري الرائد [[محمد خضير]] ثنائياً إستثنائياً في السرد العراقي لخصوصية علاقتهما الشخصية والإبداعية والتي استمرت لأكثر من نصف قرن اضافوا خلالها الى الأدب العربي عامة والعراقي خاصة نموذجاً فريداً حوّل مسار الحداثة العربية في مجال القصة القصيرة.
 
 
يقول عنه القاص [[محمد خضير]]: لا اعجب ان يتعكز القاص محمود عبد الوهاب على عصا لا عن تقدم في السن وانما عن ثقل في الافكار , فرأسه مملوء بالافكار، وان شخصيات قصص محمود عبد الوهاب غالباً ما تكون غير مسماة وتعيش حالة من الوحدة تختلف عن شخصيات فؤاد التكرلي مثلاً التي تعيش حالة اغتراب، وحدة شخصيات محمود وحدة إنسانية عاطفية تصادفية، وربما انعكست هذه الوحدة على محمود نفسه، وحدة المؤلف مع وحدة شخصياته تؤلف كمثرى موسيقية تعزف اوركسترا الإنسانية، قصصه تشبه كمثرات الخطاط هاشم، أو بطغراوات محمد سعيد الصكار، هذه التي تتدلى في غابة الأسماء وتلتف بخطوطها كما تلتف شرايين قلب محمود عبد الوهاب.
 
 
== الأعمال الإبداعية ==
 
1- '''النتاج القصصي والروائي''' :
 
 
(رائحة الشتاء) ،مجموعة قصصية، دار الشؤون الثقافية - بغداد 1997 ، وله روايـة واحـدة منشورة هي :
 
2- شعرية العمر دار المدى 2011
 
 
== مقتطفات من أراءه ==
* كتاب "الرجل والفسيل" للقاص محمد خضير ، دار بلورة الجنوب ، البصرة ، 2012
* كتاب ثريا النص : للقاص محمود عبد الوهاب، دار الشؤون الثقافية، 1995
* جريدة ايلاف <ref> http://www.elaph.com/Web/Culture/2011/12/700932.html?entry=cultureliterature#.Tt-3pbfT4aF.gmail</ref>
* اذاعة العراق الحر <ref>http://www.iraqhurr.org/content/article/24415828.html</ref>
 
1٬123٬781

تعديل