تعدد القيم: الفرق بين النسختين

تم إزالة 168 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
 
== الانتقادات ==
من أوجه النقد الهامة لتعدد القيم النقد الذي قدمه الفيلسوف [[تشارلز بلاتبيرج]]، الذي كان أحد تلاميذ بيرلين. ومن بين الانتقادات الهامة لتعدد القيم في العصور الحديثة يظهر [[رونالد دوركين]]، الذي يحاول صياغة نظرية [[الليبرالية|ليبرالية]] [[المساواتية|المساواة]] من نقطة انطلاق [[واحدية]]. نشر الديمقراطي التداولي [[روبرت بي تاليس|روبرت تاليس]] العديد من المقالات التي تنتقد تعددية إيزاياه بيرلين وويليام جالستون و[[ريتشارد فلاثمان]] و[[جون إن جراي|جون جراي]]. يقترح آلان براون أن بيرلين يتجاهل حقيقة أن القيم في حقيقة الأمر قابلة للقياس حيث يمكن مقارنتها من خلال مساهماتها المتنوعة تجاه الصالح البشري.<ref>Brown, A. (1986) Modern Political Philosophy; Theories of the Just Society, Middlesex, Penguin Books pp 157-8</ref> وفيما يتعلق بأغراض الحرية والمساواة والفاعلية والإبداعية وما إلى ذلك، يقول براون إن تلك الأمور ليست أغراضًا في ذاتها، إلا أنها يتم تقييمها من خلال تبعاتها. ويستنتج براون أن بيرلين فشل في إظهار أن مشكلة تعارض القيم لا يمكن حلها بشكل مبدئي.<ref>ibid p157-158</ref>
 
== انظر أيضًا ==
58٬877

تعديل