غرسة مغايرة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 8 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت: استبدال قالب: ثبت المراجع)
يُعد الجراح الروسي إرنست مولداشيف المدافع الرئيسي عن مواد الألوبلانت. ففي عام 2000، ادعى أنه نجح في زراعة عين بشرية لامرأة عمياء باستخدام قرنية وشبكية مأخوذتين من جسد بشري ميت مع الاستعانة بالألوبلانت.
 
وقد تم إجراء هذه العملية بعد قيامه هو وزملائهوزملاؤه برحلة إلى التبت. ووفقًا لمولداشيف، أعطته هذه الرحلة البحرية فهمًا فطريًا غير مسبوق لبعض الأفكار والمفاهيم الدنيوية. وادعى أنه شهد ظواهر خارقة تتضمن "المرايا الزمنية" بحثًا عن "عمالقة" سالفين.
 
رفض المجتمع العلمي والطبي هذا الادعاء على نحوٍ موسع. وبالرغم من تجنب استخدام مصطلح "الدجَّل" أكد الأطباء الذين أجرت معهم صحيفة ''[[جارديان]]'' (The Guardian) البريطانية حديثًا صحفيًا أن عمليات الزرع هذه مستحيلة طبيًا ولا تدعمها أدلة طبية موثقة. وعلى الرغم من ذلك، تدعي المريضة المعنية في هذ الصدد أنها قد نمت لديها القدرة على تمييز الأشكال والألوان والحروف بعينها المزروعة.<ref>[http://www.guardian.co.uk/international/story/0,3604,217420,00.html ‏‏Guardian article on the claimed transplant]‏</ref>
مستخدم مجهول