الخطوط الجوية السعودية الرحلة 162: الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
لا ملخص تعديل
 
لحظات بعد إقلاع الطائرة و وصولها لارتفاع 8,839 كلم و أثناء مواصلة إرتفاعها، فشلت إحدى عجلاتها و إنفجرت متسببة في إحداث فجوة في جسم الطائرة، مما أرغم الطاقم على الهبوط بها إضطراريا في [[مطار الدوحة الدولي‎]] في [[قطر]]، و تم الهبوط بها بنجاح، أما الشخصان اللذان قتلا فقد تم إمتصاصهما عبر الفجوة التي تسببت فيها إنفجار العجلة.
 
==أنظر أيضا==
 
{{بوابة طيران}}
==المراجع==
{{مراجع}}
[[تصنيف:حوادث وأحداث الخطوط الجوية العربية السعودية]]
2٬592

تعديل