الصلاة في اليهودية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 97 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
مسح التكرار
ط (تغيير القوالب: ثبت المراجع)
ط (مسح التكرار)
إن اليهود يغطون رؤوسهم أثناء أداء الصلاة علامة للتقوى والاحترام أمام المولى تعالى.<ref>كتاب التثنية الذي كتب الحاخام موسى بن ميمون من شرائع الصلاة ٥: ٤: التلمود البابلي "سبت" ١٠أ و"تعنيوت" ١٩ب</ref> ويغطي بعض اليهود رؤوسهم في كل الأوقات لكن ذلك يعد من باب التقليد والعادة وليس من باب الواجب الديني.<ref>التلمود البابلي "سبت" ١٥٦أ</ref>
 
وخلال فترة التلمود وفي بعض الحالات، كانت الصلاة، لا تصح بدون غسل الجسم.<ref>المِشنا "بركات" ٣:٥</ref> وبالإضافة إلى ذلك وفي نفس الفترة وبعدهاكان اليهود يسجدون بعد الصلاة بالكامل وبخاصة في أيام الصوم .<ref>التلمود البابلي "مجيلّة" ٢٢ب</ref>. وكان يهود الشام يخلعون أحذيتهم قبل الدخول إلى الكنس، ويغسلون أرجلهم أيضا قبل الصلاة<ref>«الشرائع الشامية من الجنيزة في القاهرة» مطبوع في أورشليم ١٩٧٣م، صفحة ١٣٠</ref> وكذلك قال الحاخام سعيد الفيومي في كتابه: «وينبغي أن نُثبت شروط الصلاة التي لا بد منها. أما قبل كل صلاة لا بد من غسل اليدين وحدّ ذلك إلى الزندين والرجلين إلى الكعبين من أيّ صنعة عملية بعد الاستنجاء وغُسل الوجه على هذا الترتيب.»<ref>جامع الصلوات والتسابيح» صفحة ٢٩</ref>
 
يمكن الجمع بين الصلوات في حال الضرورة. التأرجح أو التذبذب في الصلاة للأمام والخلف مسموح به مع وجود بعض المعارضين للحركة. الرجل يجب أن يلبس الطاقية، وللمرأة أن تلبس أكمام طويلة ولبس طويل والمتزوجة يجب أن تغطي كامل شعرها. وكان يهود الشام يخلعون أحذيتهم قبل الدخول إلى الكنيس،<ref>[http://aslalyahud.org/subsubpage.php?id=34&cid=2 شعائر الصلاة] المجلس اليهودي الأمريكي، تاريخ الولوج 5 مايو 2013</ref> ويغسلون أرجلهم قبل دخول الصلاة.<ref>«الشرائع الشامية من الجنيزة في القاهرة» مطبوع في أورشليم ١٩٧٣م، صفحة ١٣٠</ref>
6

تعديل